هل يُخطر “إنستغرام” المستخدمين في حال التقط أحدهم “سكرين شوت” لمحتواهم عبر خاصية “القصص

كتب .وجدى نعمان

 

منذ إضافتها إلى التطبيق، أصبحت “قصص إنستغرام” (Stories) عنصرا أساسيا في حياة مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي.

ولأن محتوى هذه الخدمة يختفي في غضون 24 ساعة، فقد يلجأ البعض لأخذ “لقطة شاشة” أو “سكرين شوت” (screenshot) من أجل الاحتفاظ بالصورة أو المقطع الفيديو الخاص بك في حال أعجبهم، مثل الاحتفاظ بـ”لقطة شاشة” لوصفة ما بهدف إعدادها لاحقا.

وهذا ما يجعل الكثيرين يشعرون بالإحراج في حال تمكن المستخدم من معرفة من قام بالتقاط صورة لمحتواه الخاص.

متى يُخطر “إنستغرام”المستخدم بأن أحدهم أخذ لقطة شاشة لمحتواه؟

في الواقع لا يقدم “إنستغرام” إشعارا عندما يقع التقاط “لقطة شاشة” لمنشور شخص ما عبر خدمة “القصص”.

وهذا يعني أنه يمكن لمستخدمي التطبيق التقاط “لقطات شاشة” دون علم المستخدم الآخر.

ما يجب معرفته حول التقاط لقطات شاشة للرسائل المباشرة على “إنستغرام”

يبدو أن الأمر مختلف تماما عندما يتعلق هذا بالرسائل المباشرة على التطبيق.

إذا أرسل لك مستخدم ما صورة أو مقطع فيديو “زائل” (وهو محتوى سريع الزوال من صندوق الوارد ويصبح غير مرئية بعد فترة قصيرة، إلا إذا أعطى المرسل الإذن بإعادة تشغيله للمستقبل) عبر رسائل “إنستغرام” المباشرة على التطبيق والتقط “لقطة شاشة” لهذا المحتوى، فسيتم إخطاره.

ولكن التقاط “لقطة شاشة” لمحتوى آخر غير المحتوى الزائل في رسائل “إنستغرام” المباشرة، فلن ينتج عن ذلك أي إشعار.

ويشار إلى أن التطبيق اختبر في عام 2018 ميزة يمكن للمستخدمين من خلالها معرفة من كان يقوم بأخذ لقطات شاشة لقصصهم، حيث تظهر أيقونة على شكل نجمة في كل مرة يتم فيها التقاط “لقطة شاشة”، إلا أنه وقع التخلي عن هذه الميزة بعد بضعة أشهر فقط.

كيفية تجنب اكتشاف التقاطك لـ”لقطة شاشة” على “إنستغرام”

اقترح البعض عبر “تويتر” ضبط الهاتف على وضع الطائرة أثناء التقاط “لقطة الشاشة”، وهذا لن ​​يؤدي إلى تحذيرات من التطبيق.

وهناك حل آخر وهو فتح موقع “إنستغرام” على سطح المكتب.

وهناك أيضا بعض التطبيقات التي تتيح لك تنفيذ الحيلة بأمان، بما في ذلك Story Reloader لأجهزة “آيفون”وStorySaver على أجهزة “أندرويد”.