همسات المشهد المتكرر

25

أعيش صمت من الأحزان
خوفاً من المواقف المتكرة
فاليوم تأتى ذكرى جرح عميق
جرح لم يطيب على مدى الدهر
ما أصعب أن تجد عزيز عليك مريض
مريض يتألم يصرخ بأعلى صوت
تسرع إليه و تحنوا عليه
و تراه يعانى من الألم الشديد
و تحاول التخفيف عنه
و تسأله ما بك ما أصابك
و إذا به يحكي ألما
يبكي حزناً على من هجره بلا رحمة
و ترى الدموع تنهمر من عينيه
و تقبل عليه و الفضول يراودك
يراودك لتعلم ماذا حدث
و إذا بك تسمع الموقف المتكرر
يحكى العزيز لديك
يحكى ما حدث معه
يحكى و كأنك أنت الذى تحكى
تسمع و الدموع متحجرة فى عينيك
و كلما يحكى أكثر
ينذف قلبك دما أكثر
و ترى المشهد المتكرر أمامك من جديد
و تجد نفسك لا حول لك و لا قوة
و تقف حائر بينك وبين العزيز لديك
و تقول فى نفسك ماذا أفعل
ماذا أفعل هل أخفف عنه أم
أم أحكى أنا ليخفف عنى
و ينتابك شعور بالعجز و الشلل التام
الشلل التام عن التفكير
و تجد نفسك تعود للماضى من جديد
لكن هذه المرة تعود بالوجع العظيم
فتبحث حولك عن شخص ثالث
شخص ثالث عله يخفف عنك و عن عزيزك
و من المؤلم أنك سرعان ماتجد الشخص
لكن للأسف تجد معه نفس المشهد المتكرر
هناء البحيرى

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏الكاتبة هناء البحيري‏‏، ‏حجاب‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏