همسات /كريمة أبوالنجا

37

ياطيف
أين انت
من خاطرى .
إذا أستشعرت بك
قبضت يدى
وأغمضت عينى
خشيت أن لا أجدك
فى قبضتى .
وتعود أشواقى إليك
بالحنين تتنهدى .
بعدما ظننت أنك
ملك يدى
فافتح عينى وروحى
من الخيبات تتلبدى .
كغيم يكسو السماء
ولشروق الشمس يتوعدى.
يا طيف فهل للروح فيك
ملاز حتى تتوددى
أم تترك خاطرى يمضى
كم شاء وتترك ألشوق يتبددى .