هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وتحالف شركات Belectric–CCC يوقعان عقد محطة لإنتاج الكهرباء بإستخدام نظم الخلايا الشمسية الفوتوفلطية بمدينة الزعفرانة

82

كتب / درى موسى

فى إطار تنفيذ استراتيجية الدولة التى تهدف إلى التوسع في مجالات الطاقة النظيفة الخضراء وزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة الكهربائية وترشيد استخدام مصادر الطاقة التقليدية والإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة

شهد الدكتور” محمد شاكر” وزير الكهرباء والطاقة المتجددة توقيع عقد بين كل من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وتحالف شركات Belectric–CCC

وذلك لتركيب وتشغيل وصيانة محطة لإنتاج الكهرباء بإستخدام نظم الخلايا الشمسية الفوتوفلطية بقدرة 50 ميجاوات بمدينة الزعفرانة بمحافظة السويس، بحضور عدد من قيادات قطاع الكهرباء وممثلي هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وممثلى بنك التعمير الألمانى

يتضمن العقد إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء بإستخدام نظم الخلايا الشمسية الفوتوفلطية بقدرة 50 ميجاوات والربط على محطة المحولات بالإضافة إلى أعمال التشغيل والصيانة لمدة 5 سنوات ومن المقرر أن تنتهي الشركة المنفذة من أعمال التركيبات في منتصف عام 2022.

تبلغ تكلفة المشروع حوالى 38 مليون يورو ويتم التمويل من خلال قرض ميسر من بنك التعمير الألمانى

يعد هذا المشروع أول مشروع لتوليد الكهرباء بإستخدام الخلايا الشمسية يتم تنفيذه في منطقة الزعفرانة بمحافظة السويس، وبما يفتح الباب لمزيد من الإستثمارات فى مجال الطاقة الشمسية فى هذه المنطقة.

جدير بالذكر ان هذا المشروع يتم تنفيذه علي مساحة تقدر بحوالي واحد كليومتر مربع، ومن المتوقع أن ينتج المشروع حوالي 90 ألف ميجاوات ساعة سنوياً بما يوفر حوالي 19 ألف طن بترول مكافيء ويحد من إنبعاثات حوالي 50 ألف طن ثاني أكسيد الكربون،

ويوفر المشروع حوالي 500 فرصة عمل مؤقتة أثناء فترة الاعداد والإنشاء، فضلاً عن حوالي 50 فرصة عمل دائمة أثناء التشغيل والصيانة طوال عمر المشروع 25 سنة.

ويأتى هذا المشروع تنفيذاً للإستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة التي تهدف إلي الوصول إلي 20% من إجمالى الطاقة المنتجة من مصادر متجددة بحلول عام 2022، والوصول إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035 ويتم حالياً إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة، واستمراراً لجهود الدولة لتشجيع وجذب الإستثمارات في مجال الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الشمسية.