هياتم الفنانة الراحلة في ذكري ميلادها

49

كتب وجدي نعمان

هياتم  في ذكري  ميلادها (22 يوليو 1949 – 27 يوليو 2018)، ممثلة وراقصة شرقية مصرية.

وما لا يعرفه الكثير أن اسم هياتم الحقيقي، هو “سهير حسن”، وبدأت مشوارها الفني عام 1972 من خلال الرقص في الكازينوهات بالقاهرة.

تعد الفنانة الكبيرة هياتم من أبرز نجمات السبعينيات والثمانينيات، وشاركت في الكثير من الأفلام المهمة بتاريخ السينما المصرية… “مصراوي” يعرض لكم حكايات في حياة الراحلة هياتم:
 
بدايتها الفنية
 
الفنانة هياتم من مواليد الإسكندرية عام 1949، واسمها الحقيقي سهير محمد حسن، وكانت بدايتها الفنية من خلال الرقص وهي لم تتجاوز العشرين من العمر في الأفراح وحفلات الزفاف الشعبية، وسرعان ما لمع نجمها، فانتقلت إلى القاهرة؛ للعمل في كازينوهات العاصمة، وكانت انطلاقتها في عالم التمثيل في منتصف فترة السبعينيات.
 
في لقاء لها مع الفنانة إسعاد يونس في برنامج “صاحبة السعادة”، قالت إنها لم تبدأ حياتها راقصة بل بدأت ممثلة في مسرحية “شهرزاد” إخراج حسين جمعة، لكن الجمهور عرفها راقصة، وكان أول حفل لها راقصة هو حفل الربيع مع عبدالحليم حافظ، ورقصت على أغنية “زي الهوا”.

أول أعمالها السينمائية
 
أول أعمال الفنانة هياتم السينمائية عام 1972 في فيلم “ليلة حب أخيرة” من إخراج حلمي رفلة، ولعبت فيه دور راقصة.
 
قالت الفنانة هياتم في برنامج “صاحبة السعادة” إنها تزوجت 3 مرات، ورفضت الزواج كثيرًا ورفضت الزواج من أشخاص مهمين وفي مناصب مهمة؛ لأنها لا تتزوج إلا عن حب، ولم تفكر في إنجاب أطفال بسبب ظروف عملها؛ لأنها لم تكن تنام سوى 4 ساعات فقط في اليوم.

زواجها من أحد الحكام العرب

صرحت خلال لقائها ببرنامج “فحص شامل” للإعلامية راغدة شلهوب أن أحد الحكام العرب حاول إهداءها قصرًا في سويسرا، مقابل أن تتزوجه، ولكنها رفضت؛ لأنه طلب منها أن تعتزل الفن.

السجن

روت الفنانة الراحلة هياتم، في برنامج “صاحبة السعادة”، أنها حُبست أسبوعًا بسبب اتهامها بالتزوير في أوراق رسمية، وبررت ذلك بأن موظف السجل المدني حاول مجاملتها، فكتب لها في حالتها الاجتماعية “آنسة” بدلًا من مطلقة.

المحكمة
 
شاركت ماجدة الخطيب في بطولة مسرحية “يا أنا يا أنت”، وكانت أيضًا منتجة العمل، ونشب خلاف بين الثنائي أدى لمشاجرة بينهما على المسرح، وأصيبت “ماجدة” بكدمات، وحررت بلاغًا ضد هياتم تتهمها بضربها والنصب عليها وعدم سداد مستحقاتها.
 
فيما حررت هياتم محضرًا ضد “الخطيب” تتهمها بالاعتداء عليها داخل غرفتها، وتم الحكم بالحبس شهرًا على الطرفين، وبعد تدخل زملائهما تم الصلح بينهما.
 
تاريخها السينمائي
 
قدمت هياتم على مدار مشوارها الفني أكثر من 120 عملًا فنيًا، أبرزها “الرغبة، البنات عايزة إيه، الأقوياء، الدرب الأحمر، عفوًا أيها القانون، غريب في بيتي، وانتحار مدرس ثانوي”، وغيرها.
 
أعمالها التليفزيونية
 
شاركت الراحلة هياتم في مجموعة من المسلسلات الناجحة مع نجوم كبار ومنها: “الباطنية، أوان الورد، الرحايا، وساحرة الجنوب”.
 
أغنية هياتم
 
قالت هياتم خلال لقائها في برنامج “صاحبة السعادة”: “عمار الشريعي وحسن أبوالسعود عملا معي عازفي أكورديون، ومحمد الموجي ألف قطعة موسيقية وسماها هياتم”.
 
وصيتها
 
أكد الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية أن الفنانة هياتم أوصته وأوصت أهلها بعدم إقامة عزاء لها.
 
الوفاة
 
رحلت، اليوم الجمعة، الفنانة هياتم، عن عمر ناهز الـ69 عامًا، بعد صراع طويل مع مرض سرطان القولون بمستشفى مصر الدولي.
وكانت قد تدهورت الحالة الصحية للفنانة هياتم مساء أمس الخميس وهو ما استدعى عودتها مجددا لغرفة الرعاية المركزة التى كانت قد خرجت منها من أسبوعين تقريبًا بعد تحسن حالتها واستقرار الوضع الصحي لها حينها، وهو ما صرحت به الفنانة الراحلة لـ”البوابة ستار”، قبل أسبوعين، حيث أكدت وقتها تحسن حالتها الصحية وانتقالها لغرفة عادية.
وكشفت مصادر مقربة من الراحلة لـ”البوابة ستار” أن الفنانة الراحلة أوصت مجموعة من المقربين لها ومنهم شقيقتها “سامية” وبعض الفنانين قبل وفاتها بأيام بألا يتم الإعلان رسميًا عن وفاتها أو التفاصيل الخاصة بجنازتها إلا بعد الانتهاء من تشييع جثمانها.. كما أوصت بعدم إقامة عزاء لها،
وكانت الفنانة الراحلة هياتم، قد نقلت قبل 3 أسابيع للمستشفى عقب تعرضها لوعكة صحية، وتم تشخيص إصابتها بمرض سرطان القولون، وحرص عدد من الفنانين على زيارتها من وقت لآخر ومنهم الفنانة نجوى فؤاد ودلال عبد العزيز وبوسي وكذلك نقيب الفنانين الفنان أشرف زكي.
وشيع جثمان الفنانة الراحلة منذ قليل من مسجد السيدة نفسية وشارك في تشييع الجنازة الفنان أشرف زكي ووفد صغير من نقابة المهن التمثيلية ليوارى جثمانها الثرى بمقابر الأسرة.
مسرحياتها
يا انا يا انت
افرض
هات فرخة
بداية ونهاية
مهرجان الحرامية
الصعايدة وصلوا
انا وهى ومراتى
عفوا يا هانم (1987)
العسكري الاخضر (1982)
مسلسلاتها
أزواج الحاجة زهرة (2010)
العمدة هانم (2009)
حكايات البنات (2009)
الرحايا حجر القلوب (2009)
دموع القمر (2008)
ايام الرعب والحب (2008)
عيون و رماد (2007)
اشباح المدينة (2006)
البنات (2003)
اوان الورد (2000)
الزنكلوني (1999)
فيلموجرافيا
الهاربتان (2010) (جاري انتاجه)
مجنون اميرة (2009)
إحكي يا شهرزاد (2009)
زيارة السيد الرئيس (1994)
الشقى (1992)
الفلاحين أهم (1992)
مذبحة الشرفاء (1992)
المشاغب ستة (1991)
الضياع (1991)
الكابتن وصل (1991)
قضية سميحة بدران (1990)
الوحوش الصغيرة (1989)
الصعايدة جم (1989)
إنتحار مدرس ثانوي (1989)
فتوات السلخانة (1989)
ايام الرعب (1988)
رجل ضد القانون (1988)
موعد مع الذئاب (1988)
عصفور له أنياب (1987)
منزل العائلة المسمومة (1986)
الصبر فى الملاحات (1986)
قفص الحريم (1986)
رجل قتله الحب (1986)
على بيه مظهر و40 حرامى (1985)
العبقرى خمسة (1985)
الدرب الاحمر (1985)
القط اصله أسد (1985)
عفوا أيها القانون (1985)
شوارع من نار (1984)
طابونة حمزة (1984)
الاحتياط واجب (1983)
المتسول (1983)
القفل (1983)
الأقوياء (1982)
غريب فى بيتى (1982)
وقيدت ضد مجهول (1981)
الوحش داخل الانسان (1981)
الرغبة (1980)
أحلى ايام العمر (1978)
انتبهوا ايها السادة (1978)
شقة وعروسة يارب (1978)
وراء الشمس (1978)
همسات الليل (1977)
ليل ورغبة (1977)
الكل يحب (1976)
حكمتك يا رب (1976)
العمالقة (1974)
عريس الهنا (1974)
المخادعون (1973)
المحضر
المخادعون 1973
الرغبة والضياع (1972)
ليلة حب اخيرة 1972
تكريم

كرمتها محافظة اسكندريه بتسميه شارع من شوارع الاسكندريه باسمها

أهم محطات حياتها 

بدأت مشوارها الفني بالرقص في الأفراح الشعبية، بعدها انتقلت للقاهرة للعمل في بعض الحفلات كراقصة أيضًا، وكانت البداية عندما رشحها وكيل الفنانين وقتها للرقص في حفل يحييه الفنان عبد الحليم حافظ.
واجهت اعتراضًا من أهلها على دخولها المجال الفني، خصوصًا وأنّ أفراد عائلتها كانوا أبعد ما يكون عن المجال الفني.
تم ترشيحها للمشاركة في بعض الأفلام في منتصف فترة السبعينيات، وكان أول أعمالها السينمائية عام 1972 بفيلم “ليلة حب أخيرة”، وبعد نجاحها فيه قدمها المنتجون كواحدة من النجمات الشباب، خصوصًا في أدوار الإغراء الشعبية.
اعتزلت الرقص وتفرغت للتمثيل لكنها قدمت العديد من وصلات الرقص في أفلامها.
قدمت 35 فيلمًا سينمائيًّا، منها: وراء الشمس، والبنات عايزة إيه، والرغبة، والقفل، والمتسول.
من أبرز المسلسلات التي شاركت في بطولتها، زهرة وأزواجها الخمسة، والباطنية، وعرفة البحر.
عُرفت بجسدها الممتلىء ولكنها نجحت مؤخرًا في فقدان أكثر من نصف وزنها بسبب اتّباعها نظامًا غذائيًّا قاسيًا.
قالت إنها رفضت الزواج من ثري عربي، وكذلك من رئيس جمهورية رفضت الكشف عن اسمه، وأضافت أنّ هذا لم يكن العرض الوحيد الذي جاءها من حكام عرب، فقد تكرر الأمر أكثر من مرة.

تلقت هدية عبارة عن قصر في سويسرا من أحد الاثرياء الذين تقدم للزواج منها، لكنها رفضت العرض وبالتالي الهدية .