أدب وثقافه

واحة انت بقلم صفاء شريف

رغم غيابك
إلا إنك ك ظلي
تلازمني.
روحك تحيا بداخلي
كوثرا أنت
يروي ظمئ حياتي
يا موطن عشقي
يا حبي السرمدي
أواه منك يا من
سلبت عقلي وفؤادي
انت بحر من سطور العشق
بت اكتبها
ف لك فاضت أحرفي
.. روبى
على أغصانها تشدو
بالحب بلابلي
فتذكي لظى الأشواق
في أعماقي
تصرخ حروف الهوى
بأنك القصيد و مقصدي
وريد حرفك يجرى بنهل
قافيتي
فانت لي نبضي وشرياني
القلب يهفو إليك والعين ترعاك
يا نبض قلبي يا صبابة أضلعي
غيوم عشقي تمطر في رباك
يا واحة أهفو لها و على ضفافها
أنسى همومي و أوجاعي
أشتاقك وكلما ذاد اشتياقي
ارفع كفوفي أدعو ربي يرعاك
وان يصب الصبر في صدري
لتغفو نيران هواك بخافقي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى