واشنطن قلقة من تجارب نووية جديدة قد تجريها كوريا شمالية

كتب وجدي نعمان

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها لاحتمال إجراء بيونغ يانغ تجارب نووية جديدة في المستقبل المنظور.

وقال رئيس الخدمة الصحفية بوزارة الخارجية نيد برايس: “لقد حذرنا منذ فترة من أن كوريا الديمقراطية قد تلجأ إلى استفزازات

جديدة. لقد رأينا بالفعل ثلاث تجارب لصواريخ باليستية عابرة للقارات، والعديد من تجارب الصواريخ الباليستية، وأعربنا عن

قلقنا من أن كوريا الديمقراطية قد تعلن عن تجربة نووية أخرى في المستقبل القريب”.

وردا على سؤال أحد الصحفيين عما إذا كانت التجارب النووية لبيونغ يانغ يمكن إجراؤها قبل رحلة الرئيس الأمريكي جو بايدن المقررة في الفترة من 20 إلى 24 مايو إلى آسيا، أجاب برايس بأن السلطات الأمريكية لا ترغب في تحديد إطار زمني للتجارب المحتملة.

وفي الأسبوع الماضي، أدلى رئيس جهاز المخابرات الوطنية لجمهورية كوريا، بارك جي وون، بتصريح مفاده أن سلطات كوريا الديمقراطية يمكن أن تجري تجارب نووية الشهر الجاري، بين العاشر من مايو وزيارة بايدن إلى سيئول.