وافق مجلس النواب الأميركي،على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار

98

متابعةرشدى عيد

وافق مجلس النواب الامريكى على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار – الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة – لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا، وسارع الرئيس دونالد ترمب إلى توقيعها كي تصبح قانونا ساريا.

كانت الحزمة نالت موافقة مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية بالإجماع تقريبا يوم الأربعاء. ويسلط الدعم النادر من كلا الحزبين في الكونغرس للإجراء الضوء على مدى الجدية التي يتعامل بها المشرعون مع الجائحة العالمية في الوقت الذي يعاني فيه الأميركيون ويواجه فيه نظام الرعاية الصحية خطر الانهيار
وقال ترمب خلال مؤتمر صحفي عقب التوقيع إن شركة جنرال موتورز ستبدأ توقيع عقود إنتاج أجهزة التنفس، مشيرا إلى بلاده قامت ببناء شراكة مع القطاع الخاص لمواجهة هذا الوباء، وأنه يريد تسريع عجلة تصنيع أجهزة التنفس لمواجهة فيروس كورونا.

وأعرب ترمب عن أمله في الحصول على آلاف أجهزة التنفس خلال المئة يوم المقبلة، لافتا إلى أنه سيتم تصنيع مئة ألف جهاز تنفس خلال هذه الفترة.

وكان ترمب قد أعلن ترمب، الجمعة، على تويتر، شراء عدد من أجهزة التنفس الصناعي من شركات سيعلن عنها لاحقا.

وطالب ترمب، جنرال موتورز وفورد بتصنيع أجهزة التنفس ملوحا بقانون الطوارئ المعلن.

وفي وقت سابق، أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي ترمب والرئيس الصيني شي جينبينغ، اتفقا هاتفياً على هزيمة فيروس كورونا المستجد.

ومن جانبه، أكد الرئيس الصيني جينبينغ، الجمعة، في اتصال مع نظيره الأميركي ترمب أنه على بكين وواشنطن “الاتحاد لمكافحة فيروس” كورونا، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي.

الرئيس الصيني أعرب عن استعداده للعمل بشأن فيروس كورونا مع جميع الأطراف بما فيها واشنطن، مؤكداً أن التعاون مع الولايات المتحدة بشأن كورونا هو الخيار الصحيح الوحيد.

وشدد على أن العلاقات مع الولايات المتحدة تمر بمنعطف مهم.