وتِتمَكيِچ ” قلم المحامى أحمد خميس غلوش

51

بِتِتأَنكِچ إيدينا نجاة

ومُوج فَرَّقْ فِ رحلتنا

وتِتمَكيِچ ملامح آه

بزيف غَمَّقْ بياض روحنا

ودا موسى وْحكايته حياة

ضمير فَوَّقْ فِ كلّ الشّرّ

بيتحارب وحلمه معاه

حكيم دَوَّقْ عدوُّه المُرّ

جِميل موسى يمين باللَّٰه

دا خير غَرَّقْ حيطان بيتنا

وبِيأَنكِچ إيدينا نجاة

وطُوقُه يِجْمَع فتافيتنا