وداعاً الكاتب الكبير والسناريست وحيد حامد

47

كتبت / كريمةأبوالنجا

رحل عن عالمنا اليوم السبت 2 يناير ميلادي الموافق18 جماد الأول 1942 هجري عن

عمر ينهز 76 عاما الكاتب الكبير والسناريست وحيد حامد نتيجه تعرضه

*ولد الكاتب الكبير والسناريست وحيد حامد بقرية بنى قريش بمركز منيا القمح محافظة

الشرقية قدم إلى القاهرة عام1963لدراسة الأدب قسم اجتماع عمل على تثقيف نفسه

بنفسه كان دائم التردد وزائرا للمكتبات والاطلاع على الكتب الثقافية والادابية والفكرية

إلى جانب زيارته إلى السينما والمسرح املا منه أن يكون كاتب مميزا للقصة القصيرة

والمسرح الذى عرفه عن طريق شكسبير كتب فى العديد من المطبوعات والصحف

حتى ظهرت له أول مجموعة قصصية بهىئة الكتاب

بعنوان القمر يقتل عاشقه كان يعتبر كلا من المفكر عبد الرحمن الشرقاوى و الكاتب

يوسف إدريس، والأديب نجيب محفوظ اساتذته الذين اصقلوا فيه الموهبة حيث نصحه

الكاتب يوسف إدريس بالكتابة فى مجال الدراما وهذا ما فعله الكاتب الكبير وحيد حامد

وكان له الكثير من الأعمال الدرامية المميزة مثل مسلسل البشاير، ومسلسل الدم والنار،

والعائلة ومسلسل انا وانت وساعات السفر والعديد من الدرامة الإذاعيه والعديد من

الأعمال المسرحية والمطبوعات مثل القمر يقتل عاشقة و مقالاته استيقظوا او موتوا.

ومقالاته حديث الدخان وقصص ومقالات جمهوريه عساكر حصل على الكثير من الجوائز

فى احسن فيلم احسن مسرحية جائزة احسن سيناريووغيرها الكثير من الجوائز..

زوجته الاعلامية زينب سويدان رئيس التليفزيون المصرى سابقا ووالد المخرج السينمائى مروان حامد.

وداعاً الكاتب السناربست الكبير وحيد حامد تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته.