وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تحتفل بختام فعاليات برنامج التدريب الصيفي لطلاب الجامعات 2021

كتب احمد محمد
وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تحتفل بختام فعاليات برنامج التدريب الصيفي لطلاب الجامعات 2021
نظمت أمس، وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية احتفالية لختام فعاليات برنامج التدريب الصيفي لطلاب الجامعات 2021.، الذي أطلقته الوزارة منتصف شهر يوليو الماضي، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وعدد من قيادات الوزارة، وجميع الطلاب المشاركين في برنامج التدريب في دورته الأولى والثانية.
وخلال الاحتفال، قالت الدكتورة هالة السعيد إن الشباب جزء مهم جدًا من المجتمع وأنهم مستقبل الدولة المصرية، ومن الضروري أن يكون الشباب على دراية ووعي بما يحدث في الدولة من تطورات في كافة المجالات، موضحة دور الشباب كسفراء داخل الجامعات والأسر لنشر ما يحدث من تقدم على مستوى الدولة، وأن التعليم والخبرة العلمية يصقلها الخبرة العملية والتعامل مع المؤسسات على أرض الواقع.
وأشارت السعيد إلى حرص الحكومة على تمكين الشباب من خلال العديد من المبادرات ومنها تجربة معاوني الوزراء من الشباب وهم مسئولين عن عدد من المفات المهمة داخل الوزارات، مؤكدة مراعاة أقصى معايير الشفافية والحيادية عند المفاضلة بين الشباب المتقدمين لتولي هذه الوظائف.
وأكدت السعيد حرصها على معرفة انطبعات وآراء الشباب المشاركين في البرنامج، ومقترحاتهم التي يمكن مراعاتها عند إطلاق الوزارة برنامج التدريب الصيفي خلال الأعوام القادمة، وهو ما يؤدي إلى تنفيذ البرنامج بشكل أفضل من عام إلى أخر، وحثت السعيد الشباب على التواصل المستمر مع الوزارة والاشتراك في الانشطة المختلفة التي تنفذها، إلى جانب المشاركة في المبادرات الشبابية التي تطلقها الوزارة للاستفادة منها.
  
ومن جانبه، قال الأستاذ طارق عبد الخالق رئيس قطاع الموارد البشرية بالوزارة إن الوزارة أطلقت برنامج التدريب الصيفي لطلاب الجامعات منذ عام 2018 موضحًا أعداد الطلاب المستفيدين منه خلال الأربع سنوات، والجامعات المشاركة في البرنامج، مشيرًا إلى سلسلة المحاضرات التفاعلية وورش العمل التي نظمتها الوزارة خلال فعاليات التدريب في دورته الأولى والثانية حول أهم برامج ومشروعات الوزارة، والتي حاضر فيها السادة قيادات الوزارة، وتضمنت عدة موضوعات تمثلت في دور الوزارة في التخطيط التنموي للدولة، أهداف التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030، أهم المبادرات التنموية التي تشرف الوزارة علي تنفيذها ومنها مبادرة “حياة كريمة”. 
وأضاف عبد الخالق أن ورش العمل تضمنت أيضا عرض دور المكاتب الفنية في الوزارات، دور ومجالات عمل الجهات التابعة للوزارة مثل المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، جائزة مصر للتميز الحكومي، مبادرة كن سفيرا ، الاقتصاد الأخضر والسندات الخضراء، المنظومة المتكاملة لإعداد ومتابعة الخطة الاستثمارية للدولة، تعريف ومتطلبات التنمية المحلية، كما تم خلال ورش العمل استعراض عددًا من المشروعات القومية التي تعمل عليها الوزارة كمشروع منظومة تسجيل المواليد والوفيات، البنية المعلوماتية المكانية، منظومة التطعيمات، منظومة المراكز التكنولوجية، وسيارات المراكز التكنولوجية المتنقلة، مشروع تطوير المحليات، منظومة المتغيرات المكانية للجمهورية، كما تم تنظيم زيارات ميدانية خلال فعاليات التدريب إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مركز المتغيرات المكانية التابع للوزارة، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
وخلال الاحتفالية قدم ثلاثة من الطلاب المشاركين بالبرنامج التدريبي عرضًا تقديميًا حول أوجه استفادتهم من البرنامج، وتوضيح المجالات التي شاركوا بالعمل فيها خلال فترة التدريب، معربين عن سعادتهم بالمشاركة مؤكدين أن البرنامج أثر عليهم تأثير ايجابي وغير الصورة النمطية لهم عن الوزارات الحكومية، كما ساهم البرنامج في توضيح مدى التقدم الكبير الذي وصلت إليه الدولة في العديد من الملفات مثل التنمية البشرية، والاصلاح الاقتصادي.