وزارة الخارجية الروسية يجب وضع حد لتوسع الناتو في اتجاه الشرق

كتب .وجدى نعمان

 

صرّح سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، بأن بلاده يجب أن تضع حدا لتوسع حلف الناتو باتجاه الشرق، وأن يتم استبعاد أوكرانيا من الانضمام للحلف.

ولفت نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن مسألة انضمام أوكرانيا إلى الناتو لها أهمية بالنسبة لروسيا “لا تقل عن أهميتها لأوكرانيا، إن لم تكن أكبر”.

وفي مقابلة مع مجلة الحياة الدولية، قال ريابكوف إنه “بعد كل هذه العقود من التطور الجيوسياسي في المنطقة، حيث توجد لدى روسيا مصالح حيوية طويلة وثابتة ولا جدال فيها، فإن مسألة احتمال انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو لا تقل أهمية بالنسبة لنا، إن لم تكن أكثر من أهميتها لأوكرانيا ذاتها”.

وفي شأن ذي صلة، أكد نائب وزير الخارجية الروسي ريابكوف أن موسكو لا توافق على القول إن مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية تتعلق بتغيرات في الحدود، مشددا على أن الجانب الروسي يتحدث عن المعايير الأمنية، وليس عن تقسيم العالم إلى مناطق نفوذ.

وأكد ريابكوف استحالة التسامح “مع آراء الزملاء من الجانب الآخر بأن كل شيء يجب أن يستمر وفقا للمسار السابق، وأن التوجهات التي كانت مدمرة بالنسبة لنا يجب أن تعزز فحسب” .

وكانت روسيا نشرت في 17 ديسمبر مسودة اتفاقيتين مع الولايات المتحدة ومع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تتضمنان، على وجه الخصوص، أحكاما بشأن الضمانات المتبادلة للأمن في أوروبا، وبشأن عدم نشر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى في مناطق تقع في متناول كل منهما. ورفض المزيد من توسع الناتو نحو الشرق، بما في ذلك على حساب جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة، ومن ضمنها أوكرانيا.

كما أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف كان قد حذر في وقت سابق من حدوث جولة جديدة من المواجهة إذا لم يستجب الناتو والولايات المتحدة لمطلب روسيا بشأن الحصول على ضمانات أمنية.