وزارة الخارجية الفرنسية تدين الهجوم العنيف على الديمقراطية فى أمريكا

23

كتب وجدي نعمان

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية، الهجوم العنيف على الديمقراطية فى أمريكا، بعد اقتحام متظاهرين الكونجرس

الأمريكي، وفق الخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

وفى وقت سابق اقتحم متظاهرون من أنصار الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، باحات الكونجرس حيث جلسة التصديق

على فوز بايدن.

وتتجدد الاشتباكات فى محيط مبنى الكونجرس بين الشرطة وعدد من المحتجين من أنصار ترمب، واقتحم عدد من

المحتجين من أنصار ترمب الحواجز التى وضعتها الشرطة حول مبنى الكونجرس.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إنه لا يصدق أن وزير خارجية جورجيا جمهورى، ساخرا من أنه يحب أن

يسجل المكالمات، في إشارة إلى المكالمة المسربة التي كشفت ضغطه على المسئولين لقلب نتيجة الانتخابات.

ووصفه بأنه محتال وفاسد، وقال إن من سمع المكالمة أحبها لأنها كشفت الحقيقة فيما يتعلق بعرقلة الانتخابات.

وفاز بايدن بالانتخابات بأغلبية 306 أصوات مقابل 232 فى المجمع الانتخابى لكل ولاية على حده، وبهامش يزيد على سبعة ملايين بطاقة اقتراع فى التصويت الشعبى على مستوى البلاد. لكن الرئيس الجمهورى ما زال يدعى بالباطل أن هناك تزويرا على نطاق واسع وأنه الفائز.

ودحضت مراجعات فى الولايات وعلى مستوى اتحادى مزاعم ترامب بحدوث تزوير كبير فى الانتخابات حتى فى الوقت الذى فشلت فيه الجهود القانونية اليائسة بشكل متزايد من جانب حملته وحلفائه بخصوص الحق فى إلغاء الانتخابات فى العديد من المحاكم وصولا إلى المحكمة العليا الأمريكية.

ومن المقرر أن يتسلم بايدن الرئاسة يوم 20 يناير الجارى