وزارة الشباب  تستأنف دورة أساليب التفكير و الدراسات المستقبلية خلال الأسبوع الثاني 

كتب محمد احمد

” وزارة الشباب  تستأنف دورة أساليب التفكير و الدراسات المستقبلية خلال الأسبوع الثاني  

تواصل وزارة الشباب والرياضة فعاليات الأسبوع الثاني للتدريب على أساليب التفكير والدراسات المستقبلية ضمن خطة الوزارة للعام المالي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢م، وذلك بمقر اكاديمية ناصر العسكرية العليا – مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة اليوم الموافق السبت ٢٠ نوفمبر ٢٠٢١ ، والتي تنظمها وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية (الإدارة العامة للجامعات) بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية (مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة ) خلال الفترة من ١٣/ ١١/ ٢٠٢١ حتي ٢٤/ ١١/ ٢٠٢١ م، بمشاركة ٦٠ شاب وفتاة من مختلف المحافظات .

 وتناول اللواء د ا ح / مصطفي كامل مدير الكليه الحربيه ومحافظ بور سعيد الاسبق والمستشار بمركز الدراسات الاستراتيجيه للقوات المسلحه خلال محاضرة بعنوان دور الجغرافيا السياسيه في تأسيس وبناء سياسات واستراتيجيات الغد للقوي العظمي ، وأكد “كامل” أن التحديات التى تواجهها مصر فى الوقت الراهن تتطلب وحدة المصريين، والتفاف الشعب حول مؤسسات الدولة، فى ظل الحرب التى تواجهها على أكثر من جبهة، سواء فى مواجهة الإرهاب والتطرف، أو الأزمات الاقتصادية، وهى معارك تفرضها علينا المؤامرات التى تحاك ضد مصر لإخضاعها.

وتناولت الدكتورة رحاب الرحماوي محاضرة بعنوان التفكير الإبداعي حيث أن التّفكير الإبداعي هو النّظر إلى شيء ما بطريقة مختلفة وجديدة، وهو ما يُعرف بالتّفكير خارج الصّندوق، حيث يشتمل على التّفكير الجانبيّ أو القدرة على إدراك الأنماط غير الواضحة في أمر ما، كما يمتلك الأشخاص المبدعون القدرة على ابتكار وسائل جديدة لحلّ المشكلات ومواجهة التّحديات. 

كما تناول اللواء الدكتور وائل ربيع، في المحاضرة الثانية، مبادئ التفكير الناقد، موضحًا أن التفكير الناقد نمط من التفكير الهادف الذي يتم من خلاله استخدام المهارات المعرفية وطرق الاستدلال لتحديد الاحتمالات الممكنة التي تساهم في الوصول إلى نتائج ملائمة تساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة.

كما قام اللواء الدكتور وائل ربيع، بعمل تطبيق عملي على أسلوب تحليل الفرضيات من خلال فرض مشكلة سد النهضة وكيفية التعامل معها وفقاً لما تم شرحه في محاضرة أسس و مبادئ تحليل المعلومات الأسبوع الأول من الدورة التدريبية.