أخبار عربية

وزارة الصحة الفلسطينية تتخذ إجراءات جديدة للتوقي من انتشار الكورونا

كتب/ عبدة–الشربيني حمام

دعت وزارة الصحة الفلسطينية في بلاغ لها أول الأسبوع ،إلى إلغاء كل الملتقيات والمؤتمرات المبرمجة هذه الفترة قدر الإمكان إلى جانب اغلاق كل المنشئات الرياضية الكبرى وذلك في إطار التوقي من فيروس كورونا المستجد و الذي أصاب حتى اللحظة 30 مواطنا فلسطينيا .
و قد تلقى أصحاب المقاهي و المطاعم التوجيهات الجديدة لوزارة الصحة الفلسطينية بنوع من التذمر نظرا لأثرها السلبي على دخلهم الشهري , حيث قلصت الوزارة من ساعات عمل كل المقاهي و المطاعم و اعتبرت عدم الالتزام بهذه الأوامر جريمة يعاقب عليها القانون .
و تأتي الإجراءات الوقائية الصارمة للسلطة الفلسطينية في وقت حذر فيه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادانوم غيبريسوس الى ان “خطر حصول وباء” جراء فيروس كورونا المستجد الذي أصاب أكثر من 110 ألاف شخص في العالم، “بات فعليا وواردا جدا , مؤكدا في الوقت ذاته ان حكومات العالم قادرة بتعاونها و تنسيقها فيما بينها على السيطرة عليه .
هذا وقد اكدت وزارة الصحة الفلسطينية على ضرورة إتباع إرشادات الحكومة وتجنب مغادرة المنزل إلا عند الضرورة القصوى لاسيما و ان عدد المصابين في الضفة الغربية في تزايد مستمر .
كما حثت عموم المواطنين الى تجنب التواجد في أماكن مغلقة تضم عدد كبير من الأشخاص لاسيما المشاركة في صلوات الجماعة بالمساجد سواء في الضفة الغربية أو الحرم القدسي الشريف تخوفا من نقل المرض الى جموع المصلين .
تجدر الإشارة الى ان رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، كان قد أعلن اول الأسبوع عبر شاشات التلفزيون الفلسطيني عن دخول البلاد في حالة الطوارئ لمدة شهر، للحد من خطر فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى