وزراء إسرائيليون يطالبون بتشديد ظروف احتجاز المعتقلين الفلسطينيين

كتب وجدي نعمان

أفادت وسائل إعلام عبرية بأن أعضاء في حكومة إسرائيل يطالبون بتشديد ظروف احتجاز

الأسرى الفلسطينيين المدانين بتهمة “الإرهاب”، بعد العملية المدوية لهروب ستة معتقلين

من سجن جلبوع.

وذكرت قناة “كان 11” الإسرائيلية اليوم الأحد أن هؤلاء الوزراء سيطالبون بتكليف لجنة

حكومية ستحقق في ملابسات عملية الهروب بمراجعة ظروف احتجاز المدانين في قضايا

الإرهاب في السجون الإسرائيلية أيضا.

ومن المتوقع، حسب القناة، أن يطلب وزير الاتصالات يؤاف هندل، خلال اجتماع ستعقده الحكومة اليوم، دمج هذه المسألة رسميا في قائمة أهداف اللجنة، وسيدعمه وزيران آخران على الأقل، وهما وزير الثقافة والرياضة هيلي تروبر ووزير الزراعة عوديد فورير.

وأشارت القناة إلى أنه من المتوقع أيضا أن يدعو نائب وزير الأمن الداخلي يؤاف سيغالوفيتش إلى أن تستعرض اللجنة أوسع طيف ممكن من المسائل المتعلقة بعمل السجون، فيما ستصر وزيرة الداخلية أيليت شكد على التطبيق الفوري للاستنتاجات التي خلصت إليها قبل عدة سنوات لجنة حكومية أخرى وتقضي بالتشديد الملموس في ظروف احتجاز “الإرهابيين” في السجون.

وتمكنت السلطات الإسرائيلية حتى الآن من إلقاء القبض على أربعة من هؤلاء الفلسطينيين الستة الذين هربوا مطلع الأسبوع الجاري من سجن جلبوع والبحث جار عن الآخرين.