وزيرا البيئة والسياحة والآثار يتفقان على الإعداد لحملات مشتركة للترويج للسياحة البيئية محلياً وعالمياً 

10

كتب .وجدى نعمان

وزيرة البيئة ووزير السياحة والآثار يعقدان اجتماعا موسعا لمناقشة سبل دعم السياحة البيئية والسياحة المستدامة

وزيرا البيئة والسياحة والآثار يتفقان على الإعداد لحملات مشتركة للترويج للسياحة البيئية محلياً وعالمياً

د. ياسمين فؤاد : هدفنا العمل سويا من اجل توفير منتج سياحى بيئى فريد

د. خالد العناني: الاتفاق على توقيع بروتوكول مشترك بين البيئة والسياحة لدعم السياحة البيئية و تنمية الاستثمار السياحي

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور خالد العنانى وزير السياحة و الآثار اجتماعا موسعاً لمناقشة سبل دعم السياحة البيئية والسياحة المستدامة وتنظيم الأنشطة السياحة البيئية خارج نطاق المحميات الطبيعية للترويج للمنتج السياحى البيئى المصرى بالأسواق المحلية و العالمية وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارتين من البيئة والسياحة و الآثار والاستاذ احمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن السياحة و البيئة وجهان لعملة واحدة وأننا جميعاً نعمل معا من أجل تنمية القطاع السياحى لدعم الاقتصاد القومى مع الحفاظ على ثروات مصر ومواردها الطبيعية وضمان استدامتها للاجيال القادمة مشددة على أن وزارة البيئة تعمل جاهدة على تطوير المحميات الطبيعية من أجل توفير تجربة سياحية بيئية مميزة حيث تقوم الوزارة حالياً بحملة لصيانة ٩٠ شمندورة بشرم الشيخ لضمان الراحة و الأمان للمراكب السياحة أثناء رحلات الغوص والسنوركلينج وبما يضمن الحفاظ على الموارد الطبيعية و استدامتها .

وأوضحت ياسمين فؤاد خلال الاجتماع سبل تفعيل خطة الإدارة البيئية للأنشطة السياحية البحرية من أجل دعم السياحة البيئية وتحويل البيئة إلى فرصة للاستثمار السياحى لتنمية روافد السياحة البيئية مع ضبط الأنشطة السياحية حفاظا على ثرواتنا الطبيعية.

 وأشارت فؤاد إلى ان وزارة البيئة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار كانت قد أطلقت الشهر الماضى حملة ECO Egypt للترويج للمحميات الطبيعية وما تقدمه لدعم القطاع السياحى و الفندقى و العاملين به من برامج لرفع الوعى بأساليب الحفاظ على الموارد الطبيعية أثناء عملهم بما يوفر منتج سياحى بيئى فريد ، بالإضافة إلى الترويج للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية احادية الاستخدام واستبداله بمنتجات صديقة للبيئة.

واستعرضا الوزيران بروتوكول التعاون المزمع توقيعه بين الوزارتين للتنمية السياحية خارج المحميات و ترتيب عمليات الاستثمار السياحى من أجل ضمان استدامة صناعة السياحة وتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية والترويج للمنتج السياحى البيئى وهو ما رحب به الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار مع تأكيده على قيام الوزارة بالترويج للسياحة البيئية محليا ودوليا .

كما أشاد الدكتور خالد العنانى ببرامج الوزارة الخاصة بالترويج للسياحة البيئية وجهود الدكتورة ياسمين فؤاد لدعم القطاع السياحي من خلال إصدار القرارات والسياسات المنظمة للعمل خلال أزمة جائحة كورونا للوقوف الى جانب العاملين بقطاع السياحة وبما يضمن حماية الموارد الطبيعية كأحد المقاصد السياحية بمصر.

وأوضح د.العنانى انه سيتم العمل على تنظيم حملات مشتركة للترويج للسياحة البيئية كمنتج سياحى فريد ضمن خطة الترويج للسياحة بمصر محلياً و عالمياً و من خلال المعارض المختلفة بالإضافة الى إنتاج فيلم مشترك للترويج للسياحة البيئية و تقديم الدعم المشترك للترويج للمنتج السياحى البيئى على مواقع التواصل الاجتماعى و على المنصات الإلكترونية للوزراتين.

كما ناقش الاجتماع سبل تقنين أوضاع العاملين بقطاع الخدمات السياحية البيئية بالقطاع الرسمى فى المرحلة المقبلة بما يضمن توفير معايير الأمان و السلامة للسائحين و خدمة السياحة فى مصر .