وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تبحث سبل التعاون مع ممثلي مؤسسة جولدمان ساكس خلال مشاركتها بالمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس

كتب .وجدى نعمان

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تبحث سبل التعاون مع ممثلي مؤسسة جولدمان ساكس خلال مشاركتها بالمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس

 

اجتمعت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ مع جون روجيز، نائب رئيس مؤسسة جولدمان ساكس، ودينا باول، مدير العلاقات السيادية والاستدامة والنمو الاحتوائي بالمؤسسة، لبحث سبل التعاون، وذلك على هامش مشاركتها بفعاليات الاجتماع السنوي الـ53 لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي.

وخلال اللقاء استعرضت الدكتورة هالة السعيد جهود الدولة المصرية لتهيئة البيئة الجاذبة للاستثمار الخاص المحلي والأجنبي، ودعم بيئة الأعمال وتعزيز دور القطاع القطاع الخاص كأحد المحاور الرئيسية للبرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية في مصر.

وأشارت السعيد إلى دور صندوق مصر السيادي الذي يعد الذراع الاستثماري للدولة المصرية، ودوره في مجال تطوير مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والبنية الأساسية الخضراء.

وأكدت السعيد أن التحول للاقتصاد الأخضر أصبح ضرورة لمواجهة التحديات العالمية غير المسبوقة خصوصا المرتبطة بتغير المناخ، لافتة إلى أن الدولة المصرية تولي أهمية قصوى لقضايا تغير المناخ في إطار جهودها لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وذلك بالالتزام والتوجه الجاد نحو الاقتصاد الأخضر.

كما ناقش الطرفان الأوضاع العالمية الحالية التي أثرت على كل دول العالم، والأزمات الجيوسياسية والتغيرات الاقتصادية، وتداعيات كوفيد-19 المستمرة حتى الآن، وهو ما يستدعي التعاون الدولي والتضامن بين أصحاب المصلحة على المستوى العالمي والمحلي.