أخبار مصر

وزيرة الثقافة تلتقي نظيرها الصيني لمناقشة التعاون المُشترك بمجالات الصناعات الإبداعية وصون التراث ونقل الخبرات وإقامة الأنشطة التبادلية

بقلم د. نجلاء كثير

بيان صادر عن وزارة الثقافة: 

 

وزيرة الثقافة تلتقي نظيرها الصيني لمناقشة التعاون المُشترك بمجالات الصناعات الإبداعية وصون التراث ونقل الخبرات وإقامة الأنشطة التبادلية

 

اعلان

التقت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، هيو هيبنج، وزير الثقافة والسياحة بجمهورية الصين الشعبية، وذلك ضمن برنامج مشاركتها الرسمية بافتتاح فعاليات الدورة الثانية من “مُنتدى بكين الثقافي 2023″، والمقام بالعاصمة الصينية بكين يومي 14 – 15 سبتمبر الجاري.

 

حيث تناول اللقاء: مناقشة أطر التعاون المُشترك بعدد من المجالات الثقافية والفنية المتنوعة، والتي يجدر التركيز عليها خلال الفترة المقبلة ضمن فعاليات “التقاء الفنانين على طريق الحرير”، ومنها الصناعات الثقافية والإبداعية، وحفظ وحماية التراث الثقافي، ونقل الخبرات، وإتاحة برامج التدريب المشتركة بالمجالات المتنوعة، إضافة إلى مناقشة استمرار تنفيذ مجموعة من المشروعات والأنشطة الثقافية والفنية القائمة. 

اعلان

 

ووجهت الدكتورة نيفين الكيلاني، الشكر للجانب الصيني، على الدعوة الكريمة للمشاركة في “مُنتدى بكين الثقافي 2023″، والذي يُمثل منصةً مُهمة لدعم التعاون والتبادل الثقافي بين الشعوب.

 

وقالت وزيرة الثقافة:” إن ما يزخر به البلدان من مفردات ثقافية عريقة ومتفردة، يُمثل حافزًا بناءً إزاء تكثيف التعاون الثقافي بما يليق بقيمة هاتين الحضارتين”.

 

وأكدت الدكتورة نيفين الكيلاني، حرص وزارة الثقافة المصرية، على استمرار جهود التعاون الثقافي البناء بين الجانبين بمختلف المجالات الثقافية والإبداعية، من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج الثقافية والفنية المتبادلة، وتعظيم الاستفادة من التعاون بمجالات تبادل الخبرات، وآليات صون وحماية التراث الثقافي، ودعم الصناعات الثقافية، وابتكار أساليب فعالة لتسويقها.

 

وأشارت إلى أنه في إطار اهتمام وزارة الثقافة المصرية بملف الصناعات الثقافية والإبداعية، تسعى الوزارة للاستفادة من تجارب الدول المتميزة في هذا المجال وفي مقدمتها الصين، وأشارت إلى قيام وفدين من وزارة الثقافة المصرية بزيارة الصين، في زيارتين منفصلتين تم تنظيمهما خلال الأشهر الستة الأخيرة، بهدف التعرف على تجربة الصين الرائدة في مجالات الإدارة الثقافية وتطوير الصناعات الثقافية من خلال مجموعة من ورش العمل وزيارة بعض المؤسسات الصينية ذات الصلة. 

 

من جانبه أكد هيو هيبنج، حرص وزارة الثقافة والسياحة الصينية على العمل مع وزارة الثقافة المصرية لتطبيق إنجازات القمة الصينية العربية الأولى التي عقدت العام الماضي، والاستمرار في تعميق التبادل والتعاون في مجالات الثقافة والفنون والصناعات الإبداعية، ومواصلة تنظيم فعاليات “التقاء الفنانين في طريق الحرير”، وغيرها من الفعاليات، وتقديم الدعم والمساعدة للفنانين الصينيين والعرب في إقامة الرحلات الإبداعية وعرض الأعمال ومجالات التدريب، وغيرها، مشيرًا إلى أن الصداقة بين الصين والدول العربية تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، والتي تتجدد على مر الزمان.  

 

وأوضح هيبنج، أن التبادل والتعاون الصيني العربي في مجالي الثقافة والسياحة، شهد إنجازات مثمرة، وشارك عدد كبير من الفنانين العرب بنشاط في الرحلات الإبداعية “التقاء الفنانين في طريق الحرير”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى