وزيرة الصحة والسكان..العمل “اون لاين” يخفف الاصابة بالمواطنين

68

 

 

متابعة  كريمة عبد الرحيم

 

 

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان دعتموظفين  مصر ان العمل من المنزل وعن بعد “أون لاين” إن أمكن ذلك، مع

 

خفض عدد الموظفين في الأنشطة التجارية والمطاعم والمحال.

وحول الأمر قال الدكتور رشاد عبده، الخبير الأقتصادي ورئيس المنتدى المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية،أن

دعوات العمل عن بعد مهمه جدا في الفترة الحالية لتقليل اعداد المواطنين في الشوارع وبالتالي تقليل الاصابات

والوفيات خاصة أن هناك حالة عامة من اللامبالاة من الناس في الشوارع حيث نرى المواطنين يرتاعوا في الطرقات

و الأسواق بدون ارتداء الكمامة أو أخذ كافة الإجراءات الاحترازيه.

 

 

 

وأوضح ” عبده” أن العمل عن بعد يحتاج إلى شبكة إنترنت قويه تستطيع تحمل استخدام كل تلك الاعداد وهذا ما لا

نملكه حاليا بدليل ما حدث من مشاكل تقنيه في الامتحانات العام الدراسي الماضي عندما قرر الوزير امتحان الطلاب

جميعا عن بعد ، كما نواجه أزمة انتشار الأمية فالشخص الأمي لن تكون لديه القدره على العمل “اون لاين” .

 

وواصل رئيس المنتدى المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن ليس جميع المهن يمكنها العمل “أون لاين”

مثل قطاع الصناعه حيث لا يمكن للعامل في المصنع انتاج قطعة ملابس أو سلع غذائيه عن بعد بل يتطلب هذا

العمل الوجود في المصنع وأيضا قطاع الزراعه فلا يمكن للزارع العمل من المنزل في حين أن الاعمال الإداريه و

أعمال شركات الاتصالات تقبل تلك الطريقه في العمل ، لذلك كان على وزيرة الصحه الامر بتشكيل فرق طبيه على

أعلى مستوى تجري الكشف على العاملين في القطاعات التي من الصعب عملها عن بعد لتفادي وقوع اصابات مع

المحافظه على استمرار الانتاج.

 

كما أكد “عبده” على ضرورة فرض الحكومه غرامات ماليه على المواطنين الغير ملتزمين بالاجراءات الاحترازيه

لضمان الالتزام حيث أن اوروبا وأمريكا يفرضوا غرامات تصل إلى 2000 دولار على غير الملتزمين.

 

وطالب الخبير الاقتصادي أن يكون دور مجلس الوزاراء دور تكاملي في ما يتعلق ياجراءات أزمة كورونا فيدلوا كل

وزير بدلوه ويفرض اجراءاته في القطاع الخاص به مع مراعات إرشادات وزارة الصحة.