وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتعهد بالعثور على الأسرى الفارين وتصحيح الإخفاقات

كتب وجدي نعمان

تعهد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، بالعثور على الأسرى

الفارين من سجن “جلبوع”، كاشفا عن إجراء تحقيق بهدف فحص إن كانت

عملية الهروب مرتبطة بأمور جنائية

وقال بارليف في تصريح: “سنعثر على المخربين الهاربين، وسنصحح

الإخفاقات التي أدت إلى عملية الهروب”، مضيفا: “إذا كان هناك إهمال

مهني فسنهتم به أيضا”.

وأشار إلى أنه “من صباح يوم الاثنين، الشرطة الإسرائيلية وسلطات الأمن العام منشغلة بالمطاردة بصورة متواصلة والتي لن تتوقف إلى أن يتم العثور عليهم، كما تجري تحقيقات بهدف الاستيضاح إن ترافقت عملية الهروب مع ارتكاب أمور جنائية”. 

هذا وضاعف الجيش الإسرائيلي حجم مشاركته في عملية البحث عن الأسرى الفارين، وتشارك حاليا 14 كتيبة تابعة للجيش الإسرائيلي في العملية، والتي تشمل قوات من وحدتي “جفعاتي” وناحال”، طاقمين من الوحدات القتالية، وعددا من الطواقم التابع للوحدات الخاصة، وعددا من الآليات الجوية. 

وقد اعتقلت قوات الشرطة الإسرائيلية يوم أمس الأربعاء عددا من أقارب الأسرى.