وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يقرر تسهيل شروط حمل السلاح الشخصي

كتب .وجدى نعمان

 

أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومر بارليف، عن قراره بتسهيل شروط حمل السلاح الشخصي من قبل بعض فئات المواطنين الإسرائيليين.

وإثر قرار عومر بارليف، سيتمكن الذين خدموا في مواقع عملياتية في حرس الحدود والشرطة من الحصول على ترخيص لحمل أسلحة شخصية بحسب التعليمات الجديدة التي أفرزتها المستجدات الأمنية الأخيرة، حيث أن أولئك الضباط والجنود حرموا قبلا من إمكانية حمل سلاح شخصي بعد انتهاء مدة خدمتهم، بناء على توجيهات قضت بعدم جواز حمل السلاح الشخصي لمن لم يقبل على دورة خاصة تؤهله لذلك، بحسب النشر في واللا.

من جهته، أوضح وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي قائلا: “القرار يهدف إلى تصحيح الغبن الذي منع مقاتلي حرس الحدود وضباط الشرطة الإسرائيلية من الحصول على ترخيص للأسلحة الخاصة بعد انتهاء خدمتهم”، معتبرا أن “تلك التعليمات خلقت حالة من العبث، لأن أولئك الأشخاص يمتلكون المهارة المطلوبة أكثر من غيرهم، في استخدام السلاح الخاص بوجه الإرهابيين، ويجري في الواقع تكبيل أياديهم”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، كان قد لفت إلى ضرورة استخدام السلاح الشخصي والنزول إلى الشوارع في هذه المرحلة الحرجة التي عصفت بإسرائيل مؤخرا.