وزير البترول الاحتياطيات من جميع المنتجات البترولية مُطمئنة رغم التحديات الاقتصادية العالمية

كتب احمد محمد

رئيس الوزراء يلتقي وزير البترول لاستعراض عدد من ملفات عمل الوزارة

وزير البترول الاحتياطيات من جميع المنتجات البترولية مُطمئنة رغم التحديات الاقتصادية العالمية

أكثر من نصف عدد الوحدات السكنية التي تم توصيل الغاز الطبيعي لها على مدار 42 عاما تحقق في آخر 8 سنوات فقط

تحويل 9 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي الشهر الماضي وهو معدل يتم إنجازه لأول مرة

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، لاستعراض عدد من ملفات عمل الوزارة.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالإشارة إلى أنه يحرص على عقد اجتماعات دورية مع الوزراء المعنيين؛ للاطمئنان على الأرصدة والاحتياطات من السلع خاصة الاستراتيجية، وأن لقاء اليوم يأتي للوقوف على مدى توافر السلع والمنتجات البترولية وأرصدتها الاستراتيجية.

من جانبه، أكد وزير البترول أن الاحتياطيات من جميع المنتجات البترولية مُطمئنة، ولا يوجد لدينا نقص في أي منها، رغم التحديات الاقتصادية العالمية.

وخلال اللقاء، عرض المهندس طارق الملا موقف المشروع القومي لاستخدام الغاز الطبيعي في المنازل وكذا استخدامه كوقود للسيارات، موضحا أن قطاع البترول نجح في تحقيق طفرة في استخدامات الغاز الطبيعي خلال السنوات الـ 8 الماضية، حيث إن أكثر من نصف عدد الوحدات السكنية التي تم توصيلها بالغاز الطبيعي على مدار ٤٢ عاما قد تحقق في آخر ٨ سنوات فقط، فقد تم توصيل أكثر من ٧ ملايين وحدة سكنية خلال هذه الفترة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمضاعفة الجهود للتوسع في الخدمة، ويتم حالياً توصيل 1.2 مليون وحدة سكنية كل عام بالغاز الطبيعي ليصل عدد الوحدات السكنية المستفيدة إلى نحو 13.3 مليون وحدة سكنية، حالياً على مستوى الجمهورية.

وفي سياق متصل، أشار الوزير الي الطفرة الكبيرة والانتشار السريع لمحطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي، حيث تمت مضاعفة أعدادها ٤ مرات خلال آخر عام ونصف، لتصل الي أكثر من ٨٥٠ محطة تخدم حائزي السيارات العاملة بالغاز الطبيعي على مستوى الجمهورية والبالغ عددها حالياً نحو ٤٥٠ ألف سيارة، موضحا أنه تم تحويل 9 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي الشهر الماضي وهو معدل يتم إنجازه لأول مرة، وجار دخول نحو ١٥٠ محطة أخرى إلي الخدمة، مؤكداً أن انتشار المحطات في مختلف المناطق يشجع ويحفز المواطنين على استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات.

وخلال اللقاء، أكد وزير البترول وجود خطة طموحة لتطوير ودعم صناعة البتروكيماويات المصرية خلال الفترة المقبلة، كونها صناعة القيمة المضافة ومن خلالها يتحقق الاستغلال الأمثل لموارد مصر الطبيعية خاصة الغاز الطبيعي ، حيث ينعكس مردودها ايجابيا على الاقتصاد القومي .

وأضاف الوزير في هذا السياق: يوجد عدد من المشروعات الجاري تنفيذها خلال الفترة الحالية ويراعى فيها عنصر الحفاظ على البيئة من بينها مشروع إنتاج الألواح الخشبية متوسطة الكثافة -MDF بمدينة “إدكو” بالبحيرة بطاقة إنتاجية 205 آلاف متر مكعب سنوياً اعتماداً على 250 ألف طن سنوياً من قش الأرز كمادة تغذية بإجمالي استثمارات 284 مليون يورو، وكذا مشروع إنتاج الميثانول الحيوي بطاقة إنتاجية 100 ألف طن سنوياً من مولاس بنجر السكر بإجمالي استثمارات 112 مليون دولار.