وزير التجارة والصناعة يبحث مع قيادات الوزارة ترتيبات انتقال العاملين للمقر الجديد

كتب .وجدى نعمان

خلال جولته بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة

وزير التجارة والصناعة يبحث مع قيادات الوزارة ترتيبات انتقال العاملين للمقر الجديد

م. أحمد سمير: العاصمة الإدارية مشروع قومي يعكس رؤية مصر نحو الجمهورية الجديدة ويستهدف إحداث نقلة حضارية للجهاز الإداري للدولة

الارتقاء بالإمكانات الفنية والإدارية للعاملين والتوسع فى استخدام التكنولوجيات الحديثة لتحسين منظومة الخدمات المقدمة لمجتمع الأعمال

قام المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة صباح اليوم بجولة تفقدية داخل مقر الوزارة بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة لمتابعة جاهزيته لاستقبال الموظفين المنتقلين للعاصمة خلال الفترة القريبة المقبلة، وقد رافق الوزير خلال جولته عدد من قيادات الوزارة .

وفي مستهل الجولة استمع الوزير إلى شرح مفصل حول الأعمال التي تم تنفيذها بمقر الوزارة ، تمهيداً لانتقال الموظفين على مراحل متتابعة وفق خطة الانتقال التي أعدتها الوزارة، إلى جانب الاطلاع على كافة المرافق والخدمات والتجهيزات الداخلية بالمبنى والذى يضم 7 طوابق .

وقال سمير إن العاصمة الإدارية الجديدة تمثل مشروعاً قومياً يعكس رؤية مصر نحو إحداث نقلة حضارية للجهاز الإداري للدولة مما يزيد من احترافيته ويرتقي بالخدمات التي يقدمها ويحسن أداءه وهي إضافة جديدة لسلسلة الإنجازات التى حققتها الدولة المصرية في طريقها نحو الجمهورية الجديدة، مشيراً إلى أن الأنظمة الرقمية والإلكترونية التي ستحكم منظومة العمل بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة ستحقق طفرة غير مسبوقة في الأداء الإداري وتسهم في اختصار الوقت والمجهود المبذولين في الإجراءات الروتينية والتيسير على متلقي الخدمات الحكومية سواء من المواطنين أو المستثمرين ورجال الأعمال. 

وفى هذا الإطار وجه وزير التجارة والصناعة قيادات الوزارة بأهمية الارتقاء بالإمكانات الفنية والإدارية للعاملين والتوسع فى استخدام التكنولوجيات الحديثة، الأمر الذى يسهم فى تحسين منظومة الخدمات المقدمة لمجتمع الأعمال .