وزير التعليم السابق جمال العربي يعلن اعتراضه على تأجيل الامتحانات

37

كتبت عفاف كمال

«عفوا أنا لست مع تأجيل الامتحانات ولكنى مع البحث عن آلية لتنفيذ الامتحان مع الحفاظ على صحة أولادنا، ومبرراتى أن الأمر ليس مؤقتا ولكنه قد يدوم طويلا، فماذا لو كانت الأمور الصحية أسوء فى فبراير ومارس القادمين؟ كان من الممكن أن يعقد الامتحان على مراحل خلال شهر يناير كل صف يومين فى الأسبوع، ويقسم اليوم الواحد فترتين أو ثلاثة حسب قوة المدرسة من المعلمين والطلاب، ولا يمتحن الطالب إلا فى المواد وكان هناك الكثير من الحلول السهله الأساسية التى تضاف للمجموع..