تعليم وجامعات

وزير التعليم قبول الطلاب المصريين الدارسين فى السودان بالمدارس المصرية

كتب وجدي نعمان

عقب اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، أدلى كل من الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بتصريحات تليفزيونية، حول ما يتم من جهود فى إطار تعامل الوزارتين مع الطلاب المصريين العائدين من دولة السودان الشقيقة.

وأشار الدكتور رضا حجازى فى مستهل حديثه إلى ما تم خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم من متابعة لملف الطلاب المصريين الدارسين فى جمهورية السودان الشقيقة، لافتا إلى أن ذلك يأتي فى إطار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بأهمية العمل على تذليل أية عقبات تواجه الطلاب العائدين من السودان، موضحاً أنه فور وقوع الأحداث صدر قرار بتأجيل امتحانات الثانوية للبعثة المصرية فى السودان إلى أجل غير مسمي، حتى استقرار الأوضاع، كما تم السماح للطلاب المتواجدين ضمن البعثة المصرية بالسودان والمقيدين بالصف الثالث الثانوي، بإمكانية أداء امتحانات الثانوية العامة فى مصر، والتأجيل لدخول أداء هذه الامتحانات بالدور الثاني، مع التأكيد على أنهم سيحصلون على الدرجة الفعلية لنتيجة امتحاناتهم. ودعا الوزير الطلاب إلى سرعة التواصل مع الإدارة العامة للامتحانات، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ ذلك.    

 وفيما يتعلق بالطلاب بمختلف صفوف النقل، أشار الدكتور رضا حجازي إلى أن هؤلاء الطلاب يمكنهم التوجه إلى الإدارة التعليمية التى تتبع لها المدرسة التى كانوا متواجدين بها، لاستكمال إجراءات عودتهم لتلك المدارس.

وأشاد الدكتور رضا حجازي، خلال حديثه بجهود كافة أجهزة الدولة المعنية، فى تأمين عودة المصريين من السودان. 

وحول الطلبة المصريين الدارسين ضمن نظام التعليم السودانى، أوضح وزير التربية والتعليم أنه سيتم السماح بقبول هؤلاء الطلبة فى المدارس المصرية، ولكن بعد إجراء معادلة لهم، لتحقيق التوازن بين ما تم دراسته من مناهج ومواد بالبلدين، مؤكداً حرص الدولة المصرية على مستقبل أبنائها الطلاب الدارسين بالخارج.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى