أخبار مصر

وزير التنمية المحلية  انطلاق الأسبوع الثاني عشر من الخطة التدريبية للمحليات بدورة إعداد المتدربين  TOT و تنفيذ ٥ دورات تدريبية يستفاد منها 153 متدربا

بقلم د. نجلاء كثير

وزير التنمية المحلية  انطلاق الأسبوع الثاني عشر من الخطة التدريبية للمحليات بدورة إعداد المتدربين  TOT و تنفيذ ٥ دورات تدريبية يستفاد منها 153 متدربا

 

 تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية لبناء الإنسان المصري وتأهيله وتدريبه في كافة مؤسسات الدولة المختلفة وفقاً لرؤية مصر ٢٠٣٠ ، وفي ضوء توجيهات اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، بتطوير أداء العاملين في الإدارات المحلية ليكونوا موظفين حكوميين محترفين بما يتناسب مع العصر الحديث.

 

اعلان

أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة سيشهد في أسبوعه الثانى عشر بالخطة التدريبية الجديدة لعام 2023/2024 والذي ينطلق غدا الأحد، تنظيم الأسبوع الأول من دورة إعداد المدربين ((TOT الأساسية بمركز سقارة وتستمر لمدة 3 أسابيع ، ويستفيد منها 50 متدرباً من ديوان عام الوزارة و المحافظات، مؤكداً أن هذه الدورة الهامة تهدف إلى رفع كفاءة الجهاز الإداري بالمحافظات من خلال تنمية المهارات القيادية والإدارية خاصة للصف الثاني من العاملين بالمحليات.

 

وأكد اللواء هشام آمنة أن دورات الـ (TOT) التي ينظمها مركز سقارة ساهمت في السنوات الماضية على افراز عناصر قادرة على الإدارة الجيدة للدورات التدريبية ولتدريب العاملين لا مركزياً في المحافظات خاصة ، لافتاً إلي أن الهدف العام لبرامج TOT التي ينظمها مركز سقارة هو اعداد أفراد محترفين لديهم خلفية وخبرات عملية كافية للعمل كمدربين مع اكسابهم المهارات التي تمكنهم من نقل المعلومات والخبرات إلى الآخرين بالأساليب التدريبية الحديثة، مشيراً إلى انه سيتم الاستعانة بهم أيضًا خلال الأسابيع القادمة في الدورات المتقدمة التي ينفذها المركز الخاصة بالتحول الرقمي وإدارة الازمات والحد من المخاطر للمديرين والعاملين بإدارات الأزمات وغرف العمليات، بالإضافة إلى دورات ريادة الأعمال وخطط الأعمال، ودورات تنمية مهارات رؤساء المراكز والمدن والاحياء ونوابهم ومساعديهم في مجال تطبيق رؤية مصر 2030 في المحليات وآليات تطبيق الحوكمة المحلية، كما سيتم الاستفادة من مشروعات التخرج التي أعدها المتدربون فى تنفيذ حقائب تدريبيه جديده يتم ادراجها في خطط تدريب مركز سقارة 

اعلان

 

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الاسبوع الأول من دورة ( TOT ) ستركز على عدة موضوعات أبرزها أهمية التدريب في تطوير أداء المؤسسات ،ومفهوم وفن التدريب ،والفرق بين التدريب والتدريس والبحث العلمى ، ودور المدرب ومهاراته الأساسية ، وبرنامج التدريب الناجح ،وأنواعه وأحدث طرق ومنهجيات تنفيذ الدورة التدريبية ،وطرق تحديد وحصر وتحليل احتياجات التدريب ووضع أهدافه ، وكيفية تجهيز المادة العلمية من مصادر موثوقة ،ومهارات البحث عن المحتوى واستخدام بنك المعرفة ،واختيار وتنويع الأساليب التدريبية ،وماهى أحدث أساليب وتقنيات التدريب.

 

 وكشف اللواء هشام آمنة أن الجزء الأول من دورة إعداد المتدربين سيتضمن أيضاً موضوعات عن رفع مهارات العرض والتقديم ،والاتصال الفعال، وكيفية توظيف لغة الجسد ،والاستعداد للعرض والتجهيز له ، وطرق التخلص من التوتر ، وكيفية التعبير عن النفس كمدرب محترف ،الاتيكيت الحركى للمدرب وتشكيل الانطباعات، ومهارات التواصل داخل القاعة وإدارة المتدربين ، وتحفيز المجموعات ،وماهو مفهوم الحقيبة التدريبية ،وأسس وطرق إعدادها وأدواتها ،ومعايير إعداد أدلة الحقيبة التدريبية ،وتقنيات فنية في تصميم الحقائب التدريبية، وإرشادات للمدربين الجدد

 

ووجه وزير التنمية المحلية المشرفين على تنفيذ دورة إعداد المدربين (TOT ) ، بزيادة المساحة الزمنية المخصصة لورش العمل وجلسات المحاكاة ، و ذلك للاستفادة منها في تطوير جهات عمل المتدربين ، إضافة إلى اجراء أبحاث جماعية يقوم المتدربون بإعدادها لأهم الموضوعات المتعلقة بالإدارة المحلية وطرق الارتقاء والتطوير اللازمة لها، لافتاً الى أنه تم اختيار المتدربين للدورة من العاملين المتميزين على مستوى جميع المحافظات وديوان عام الوزارة ، وقد قام مركز التنمية المحلية بسقارة بإجراء اختبار سلوكي وحاسب آلي ومقابلة شخصية، كما تم وضع بعض القواعد العامة للترشح للدورة منها أن يكون المتدرب حاصلاً على مؤهل عالي ، ويتمتع بشخصية قيادية قوية .

 

وأوضح اللواء هشام آمنة ان إجمالي عدد المتدربين بالأسبوع الثاني عشر من الخطة التدريبية يبلغ ١٥٣ متدربا يحصلون على ٥ دورات تدريبية، مشيرا إلى أنه سيتضمن تنفيذ دورة تدريبية جديدة لأول مرة وهى تنمية مهارات القيادات فى مجال الانفاق والاستثمار المحلي ، ويستفيد منها 28 متدرب من رؤساء الوحدات القروية ونوابهم وسكرتيري مجلس المدن والاحياء ، ويقوم بتنفيذها وحدة تطوير الإدارة المحلية بالوزارة ومشروع الاتحاد الأوروبي.

 

وأشار وزير التنمية المحلية الى أن المحتوى التدريبي للدورة سيتناول رؤية مصر 2030 ، والاطار القانوني للتخطيط الاستراتيجي ،و البرامج الاساسية فى التخطيط ، و أهم التحديات التي تواجه التوجيه الفعال للاستثمارات على المستوى المحلى، والتخطيط والعامل الزمنى للمشروعات ، ومنهج من القاعدة إلى القمة ،و الاطار القانوني للميزانية وجدولها الزمنى ، و فصول الانفاق والقواعد المحاسبية وقواعد الدفع، ومفهوم الادارة المالية، و ادارة الميزانية ومبادئها، وتحليل pest ،و تحليل swot ،وخطة تنفيذ محلية مشتركة ،و بناء شجرة أهداف وتقييم الفرص المحلية، وتطوير نظم العمل بها، واهمية النظام المحاسبي، وإدارة الموارد المالية، وتحليل التكلفة الكاملة والتخطيط المالي متعدد السنوات ، والاطار القانونى لتحليل التكاليف، واصلاحات الموازنة ، و قانون التخطيط و الإدارة المحلية ،و التكاليف الحالية و التشغيلية و التمكين في مجال التنمية الاقتصادية ، والتنمية المستدامة، وإدارة الجودة PDCA، وخطة الاستثمار المحلية ، والإدارة المحتملة لمخطط التكلفة، كما ستتضمن الدورة تطبيق عملى لخطط استثمارية، وبرامج الإدارة المحلية الجديدة ومتابعتها.

 

وقال اللواء هشام آمنة انه سيتم تنفيذ أيضاً دورة التخطيط المحلى المتكامل وادماج المواطنين فى عملية التخطيط بالأسبوع الثانى عشر من الخطة التدريبية لمركز سقارة ، ويستفيد منها مديري التخطيط بالديوان العام والمدن والمراكز ، وينفذها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ،والبنك الدولى واتحاد البلديات الهولندية ، مشيراً إلى أن الدورة ستركز على مفهوم المشاركة ، و الاعتبارات الاجتماعية،وادوات المشاركة وجلسات التشاور،والإطار التشريعى لمنظومة التخطيط، والإطار الاستراتيجي للتنمية المحلية المتكاملة، وكيفية إعداد الخطة الاستراتيجية للمحافظة (الرؤية والمرتكزات- الأهداف والبرامج)، ومنظومة التخطيط المحلي المطورة،و التخطيط المحلي المتكامل والتشاركي، وأهداف تطوير منظومة التخطيط المحلي، ومنهجية إعداد خطة التنمية المحلية،والنماذج المستخدمة فى منظومة التخطيط المحلي المطورة، كما ستتضمن الدورة ورشة عمل تطبيقية على نماذج منظومة التخطيط المحلي المطورة.

 

وأضاف وزير التنمية المحلية ان الأسبوع الثانى عشر سيتضمن استمرار دورتى اللغة الإنجليزية وأساسيات تطوير البرامج والتطبيقات الإلكترونية Programming Basics ، مشيرًا إلى الأهمية الكبيرة للتدريب في العصر الذي نعيشه خاصة وأن التطوير التكنولوجى والعملى أصبح سريعاً بحيث أننا في حاجة مستمرة لتعلم مهارات وعلوم جديدة، لافتا إلى أن مركز سقارة للتنمية المحلية يعد مركز إعداد القيادات المحلية ومحافظي مصر القادمين بما يمتكله من إمكانيات وأدوات ومحاضرين ومشرفين ومسئولين من الطراز الفريد المميز، وتطبيقه لأحدث النظم في التدريب في مختلف المجالات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى