عاجل

وزير التنمية المحلية ومحافظ دمياط يفتتحان المركز التكنولوجي بمدينة كفر سعد 

كتب احمد محمد

وزير التنمية المحلية ومحافظ دمياط يفتتحان المركز التكنولوجي بمدينة كفر سعد 

ويتفقدان قرية كفر سليمان البحرى لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة “

فى محطة ثانية بمحافظة دمياط، أجرى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والدكتورة منال عوض محافظ دمياط زيارة لكفر سعد ،استهلاها بإزاحة ستار افتتاح المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين بالمدينة الذى تم تجهيزه بكافة الامكانات لتقديم كافة الخدمات التى تهم المواطنين هذا إلى جانب تخصيص شباك لكبار السن وذوى القدرات الخاصة وبتكلفة بلغت حوالي 590 ألف جنيه . 

وخلال التفقد الذى جاء بحضور سفيرة سويسرا بالقاهرة ايفون باومن والدكتور هشام الهلباوى مساعد وزير التنمية المحلية اطلع وزير التنمية المحلية ومحافظ دمياط على آلية العمل داخل المركز واطمئنا على انتظام تلك المنظومة والتى تتم وفقا لخطوات محددة.. 

وأكد وزير التنمية المحلية علي سعي الوزارة لميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين وتيسير الخدمات وتسهيل الإجراءات وإنجازها بصورة سريعة وحضارية وفصل مقدم الخدمة عن طالبها بما يحقق رضا المواطن عن الخدمات المحلية المقدمة بالمحافظات . 

وفى هذا السياق، ، ذكرت ” الدكتورة منال عوض ” ان المحافظة حريصة على تطوير المراكز التكنولوجية وذلك ضمن خطة الدولة للتحول الرقمي وميكنة كافة الخدمات ،والتيسير على المواطنين وتقديم خدمات متميزة لهم فى اقل وقت ممكن .

وعلى جانب آخر..تفقد اللواء شعراوي ومحافظ دمياط عدد من المشروعات المدرجة بالمبادرة الرئاسية” حياة كريمة ” بقرية كفر سليمان البحرى ، حيث تابعا الموقف التنفيذى بمجمع الخدمات الحكومية المُنشأ على مساحة ٥٠٠ متر ليتضمن أرضى شامل المركز التكنولوجي وصالة للجمهور ودور اول وثاني يضم عدد من إدارات للشهر العقارى والتموين والبريد ووحدة محلية ووحدة تضامن اجتماعى ،بنسبة تنفيذ ٩٨%.

 كما تابعا الأعمال الجارية بمشروع إحلال وتجديد مركز شباب القرية الذى تبلغ مساحته ٢٠٠ م ويتكون من دور أرضى و طايق علوى يشمل صالة رياضية ومكتبة ومكاتب إدارية، هذا إلى جانب انشاء ملعب خماسي بمسطح ١٠٠٠م بمعدل تنفيذ يصل إلى ٩٨%.

ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوي أن المرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة “بمحافظة دمياط تتضمن تطوير 12 وحدة محلية و 28 قرية و243 عزبة وتابع بمركز كفر سعد وإنشاء 649 مشروع في مختلف القطاعات وعلى رأسها الصرف الصحى ومياه الشرب وتطوير شبكات الاتصالات والكهرباء والأبنية التعليمية، و الصحة وغيرها من القطاعات الحيوية .

وأكد اللواء محمود شعراوى أهمية الدفع بمعدلات تنفيذ المشروعات المستهدفة بالمرحلة الأولي وتذليل أي معوقات تواجه عملية التنفيذ لسرعة دخول المشروعات الخدمة خاصة مياه الشرب والصرف الصحى والصحة واستفادت المواطنين منها ، كما وجه ” شعراوى ” بسرعة التننسيق مع بعض الوزارات للإنتهاء من أي موافقات مطلوبة لإعادة استخدام بعض قطع الأراضى لتنفيذ المشروعات المستهدفة . 

وقال وزير التنمية المحلية أن المرحلة الثانية للمبادرة الرئاسية حياة كريمة بدمياط تتضمن مركزي الزرقا ودمياط بإجمالى 16 وحدة محلية و140 قرية ، وتم الانتهاء من تشكيل وحدات حياة كريمة واللجان المجتمعية ووضع خطة مشروعات الإدارة المحلية وحصر قطع الأراضى وحصر المباني الحكومية .

وأشاد وزير التنمية المحلية بجهود العاملين في وحدة حياة كريمة بالمحافظة في التنسيق مع الوحدة المركزية للمباردة الرئاسية بمقر وزارة التنمية المحلية والتعاون والتنسيق في جميع الملفات الخاصة بتنفيذ مشروعات المبادرة .

وأضاف اللواء محمود شعراوي ان هناك متابعة مستمرة من الـرئيس عبدالفتاح السيسي لكافة التطورات الخاصة بالمبادرة في مختلف المحافظات واجتماعاته الدورية مع رئيس الوزراء وكافة الوزارات والجهات المعنية بتنفيذ المشروعات ، لافتاً إلى الاجتماعات الأسبوعية لرئيس مجلس الوزراء لمتابعة تنفيذ المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” على أرض الواقع ، وسرعة الانتهاء منها في التوقيتات الزمنية المحددة بما يساهم في إحداث نقلة نوعية في الخدمات الأساسية للمواطنين وخاصة في قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والتعليم .

وذكرت ” المحافظ ” أنه تم ادراج ٢٨ قرية باجمالى ٢١٩ تابع بمركز كفر سعد وذلك بالمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” ،مشيرة إلى أنه يجرى تنفيذ مشروعات بكافة النواحي والتى ستخدم ٢٤٣ الف نسمة بقرى المركز ،كما أكدت ان هذا المشروع القومى العملاق تضمن حزمة من البرامج والأنشطة المتعددة التى تتوافق أهدافها مع رؤية مصر ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، لتحقيق الأهداف المتمثلة فى بناء الإنسان المصرى وخدمة اهالى الريف وتوفير حياة كريمة لهم ،مشيدة بتكاتف كافة مؤسسات الدولة الذى جاء فى تحالف واسع لتنطلق الأعمال على قدم وساق بجميع المشروعات وتحقيق إنجازات لم تشهدها القرى من قبل ، كما نوهت إلى أن المبادرة عكست اهتمام القيادة السياسية بالمواطن المصرى وايمانها بدوره الكبير فى مسيرة البناء والتنمية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى