وزير التنمية المحلية يشهد إطلاق مبادرة ” سقيا الماء من الأورمان” لدعم جهود تنفيذ ” حياة كريمة ” لتوصيل مياه الشرب النقية للأسر الأكثر احتياجاً

كتب احمد محمد

*بتكلفة 100 مليون جنيه فى 5 محافظات بالصعيد* :

*وزير التنمية المحلية يشهد إطلاق مبادرة ” سقيا الماء من الأورمان” لدعم جهود تنفيذ ” حياة كريمة ” لتوصيل مياه الشرب النقية للأسر الأكثر احتياجاً*

 

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، على أهمية التعاون الجارى بين الحكومة والجمعيات الأهلية والخيرية ومنظمات المجتمع المدنى للمساهمة فى تحسين مستوى معيشة المواطنين فى مختلف المحافظات خاصة فى القرى والمناطق الأكثر احتياجاً ودعم خطط ومشروعات وبرامج الدولة فى كافة القطاعات .

وقال وزير التنمية المحلية ، أن الفترة الماضية شهدت تنسيقاً بصورة جيدة بين الوزارة وباقى وزارات الحكومة والجمعيات الأهلية ومن بينها ” جمعية الأورمان ” لإحداث نقلة نوعية القرى المصرية تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وكذا مساعدة الدولة في حل كافة المشكلات والتحديات التي تواجه المواطنين في المحافظات .

جاء ذلك خلال كلمة وزير التنمية المحلية فى المؤتمر التحضيرى لإطلاق مبادرة ” سقيا الماء من الأورمان” لدعم جهود تنفيذ المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” من خلال دعم توصيل مياه الشرب النقية لمنازل الأسر غير القادرة فى خمس محافظات هي ( الفيوم وبنى سويف والمنيا وسوهاج وأسيوط ) حيث رصدت الجمعية مبلغ 100 مليون جنيه لهذه المبادرة ، شارك فى الاحتفالية المهندس حسام القبانى رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان وعدد من الوزراء والمحافظين وقيادات جمعية الأورمان .

وشدد ” شعراوى ” على اهتمام الوزارة بملف ترسيخ العدالة الإجتماعية ومساندة وتمكين الأسر الأكثر احتياجاً فيما يخص تنفيذ برنامج توصيل الوصلات المنزلية للصرف الصحي وإدخال مياه الشرب لغير القادرين .

وأعرب وزير التنمية المحلية عن سعادته بالمشاركة فى الاحتفالية لدعم مبادرة ” سقيا الماء ” ودعم الوزارة الكامل لتلك المبادرة لأهميتها القصوى فى حياة المواطنين الأولى بالرعاية وتقدم يد الدعم لتذليل أى معوقات تواجهها فى التنفيذ ، لافتا إلى أن جمعية الأورمان ساهمت بالعديد من المشروعات الخيرية التي سعت دائما إلى خدمة المواطن المصري .. مثمنا جهود القيادة السياسية والمجتمع المدني والجمعيات الخيرية في تبني مبادرات ومشروعات قومية ساهمت في تحقيق حياة كريمة للمواطنين.

وأكد شعراوي أن وصول المياه والصرف الصحى هو حق لكل مواطن مصري ومحوراً أساسياً للتمتع بباقى الحقوق مثل الحق فى الحياة والصحة والتنمية ، مؤكداً أن القيادة السياسية تدعم وتقدر دور العمل الخيري والأهلي في مصر نظرًا للدور المحوري والمهم الذي يقوم به خلال السنوات الأخيرة خاصة في سكن كريم وغيرها من المبادرات وتغيير ثقافة المواطنين في بعض المشكلات والتحديات .

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن نسبة تغطية البنية التحتية للمياه فى مصر توسعت بصورة جوهرية خلال العقود الأخيرة ولا تزال الحكومة تعمل على الانتهاء من باقى المساكن الغير موصلة بالمياه والصرف الصحى فى المناطق الريفية .

وأوضح وزير التنمية المحلية ، أنه ترسيخاً لمبدأ العدالة الاجتماعية فقد وقعت الوزارة بروتوكول تعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصحى لتوصيل وصلات الصرف الصحى للأسر الأولى بالرعاية فى المحافظات التى تم تنفيذ مشروعات صرف صحى بها ولم تتمكن الأسر من توفير قيمة وصلات الصرف الصحى وقد بلغت الوصلات المنزلية التى تم تنفيذها فى هذا الإطار حوالى 102 ألف وصلة موزعة على 141 قرية فى 19 محافظة وبلغت قيمها حوالى 380 مليون جنيه .

وأكد اللواء محمود شعراوى أنه إنطلاقاً من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير حياة كريمة لكل المصريين بهدف التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر احتياجا في الريف والمناطق العشوائية في الحضر وتنفيذ مجموعة من الانشطة الخدمية والتنموية التي من شأنها ضمان حياة كريمة لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم، ساهمت المبادرة في قطاع (مياه الشرب) بتنفيذ 365 مشروع مياه شرب باستثمارات كلية (699.091) مليون جنيه في عدد ٢٧٦ قرية وتجمع ريفي حيث استفاد من تلك المشروعات نحو (٣٤٢٦٢٥١) مواطنا.

وتابع ” شعراوى ” أنه في إطار نفس المرحلة تم تنفيذ 63 مشروع صرف صحي باستثمارات أكثر من مليار جنيه في خدمة 63 تجمع ريفي استفاد منها أكثر من 800 ألف مواطن.