وزير الخارجية الإيطالي نمد كييف بأسلحة دفاعية وليس لاستهداف الأراضي الروسية

كتب .وجدى نعمان

 

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن الأسلحة التي أرسلتها روما إلى كييف للدفاع عن نفسها وليست لاستهداف الأراضي الروسية.

وأضاف دي مايو في برنامج حواري على قناة Rai 1 مساء الأحد: “يجب أن ندعم أوكرانيا وجيشها من أجل الدفاع عن نفسها بشكل شرعي، ولكن في الوقت نفسه، تواصل إيطاليا العمل لتحقيق السلام. لكن لا يمكننا توفير أسلحة لاستخدامها لضرب الأراضي الروسية”. 

من جهته صرح، رئيس الوزراء السابق جوزيبي كونتي، رئيس حركة 5 نجوم، وهي جزء من الائتلاف الحاكم الذي يمثله دي مايو، في وقت سابق بأن الحركة لا تدعم إرسال أسلحة هجومية إلى أوكرانيا. كما عارض ماتيو سالفيني، زعيم حزب العصبة، وهو أيضا عضو في الائتلاف الحاكم، تزويد كييف بأسلحة ثقيلة.

ويعترض غالبية الإيطاليين على إمداد أوكرانيا بالأسلحة، معتقدين أن هذه الخطوة ستجر البلاد إلى الصراع.

في نهاية أبريل الماصي، ذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا أن الحكومة الإيطالية تعد مرسوما جديدا بشأن إرسال أسلحة إلى كييف، والتي يمكن أن تشمل أنظمة دفاع جوي ومدفعية ذاتية الدفع (ACS)