وزير الشباب والرياضة يلتقي المدير التنفيذي مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للمعرفة

49

كتب .وجدى نعمان

وزير الشباب والرياضة يلتقي المدير التنفيذي مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للمعرفة

 

التقي الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، مع الدكتور جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للمعرفة، لبحث سبل التعاون بين الوزارة والمؤسسة في المجالات المخلتفة.

 

تقدم الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، بالترحيب بالسيد الدكتور جمال بن حويرب، مثنيا على التعاون المثمر بين وزارة الشباب والرياضة والمؤسسة الكبير في العديد من الأمور الهامة التي تخدم الشباب المصري بصفة عامة والمجتمع ككل.

 

وأضاف الوزير أن مؤشر القراءة الذي تقوم به المؤسسة هو هام للغاية، وهو معتمد دوليًا، وتسعي جمهورية مصر العربية عامة خاصة ووزارة الشباب والرياضة بصفة خاصة في نشر العلم والمعرفة بين الشباب المصري.

 

ولفت الدكتور أشرف صبحي إلي أن التنمية المعلوماتية هي من أحدي الركائز للتعاون، حيث هناك العديد من المؤشرات التي تعتمد عليها الوزارة بالتعاون مع المؤسسة مثل مؤشر ICT وهو المؤشر الذي يعبر عن مدي إجادة الفرد للتكنولوجيا المعلوماتية، وهناك أيضاً أمية القراءة وهي التي تعبر عن الفرد الذي يقرأ ولكنه لا يستفد منها، وهناك الأمية الأبجدية أو الهجائية، وهي تعبر عن الفرد الذي لا يقرأ ولا يكتب.وتسعي وزارة الشباب والرياضة مع المؤسسة لنشر العلم والمعرفة ومحو الأمية بجميع أشكالها بين فئات المجتمع.

 

ومن جانبه قال الدكتور جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: “إن تشَّكل المعرفة الأساس المتين الذي تُبنى عليه استراتيجيات وخطط التنمية والتطوير. ويضطلع الشباب بدورٍ محوري في إرساء دعائم البنيان المعرفي، متسلحين بالعزيمة والإصرار والطموح والإرادة، ومشكلين الثروة الأهم لأوطاننا”.

 

واستكمل: “وفي هذا الصدد، نحرص في مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة على تعزيز تعاوننا مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية، وخاصةً وزارة الشباب والرياضة، حيث تجمعنا رؤى ومُستهدفات مشتركة لتمكين وتحفيز الشباب، ودعمهم في توظيف مواهبهم وطاقاتهم الخلَّاقة لقيادة مسارات نماء ونهضة المجتمعات. ومما لا شكَّ فيه أن هناكَ آفاق كبيرة للتعاون بين المؤسَّسة والوزارة، سيما وأنه يتمحور حول الشباب الذين يمثلون حجر الأساس للتقدم والتطور. ونتطلع قُدُماً لاستكشاف مجالات تطوير التعاون في تنفيذ البرامج والمبادرات، ومن ضمنها “ملتقى شباب المعرفة”، الذي بات يشكل منصةً رائدة لتمكين وتحفيز التميز المعرفي لدى جيل الشباب، وتشجيعهم على خوض غمار التحديات المعرفية وترك بصمةٍ مؤثرة في شتى القطاعات.”

 

حضر اللقاء الأستاذة شمسة البلوشي، مدير إدارة الشراكات بالمؤسسة، الدكتور هاني تركي، مدير مشروع المعرفة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اللواء اسماعيل الفار، رئيس قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، الاستاذة نجوي صلاح وكيل الوزارة رئيس الادارة المركزية للتنمية الشبابية، مصطفي مجدي معاون وزير الشباب والرياضة، ومصطفي عز العرب.