وزير الصحة يترأس غرفة العمليات المركزية للجنة التأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (cop27) 

كتب .وجدى نعمان

وزير الصحة يترأس غرفة العمليات المركزية للجنة التأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (cop27) 

 

وزير الصحة: تقديم الخدمات الطبية ل 173 من المشاركين المترديين على المستشفيات والعيادات بخطة التأمين الطبي لمؤتمر المناخ

================

ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مساء أمس الثلاثاء، غرفة العمليات المركزية للجنة التأمين الطبي داخل مستشفى شرم الشيخ الدولي، لمتابعة تطبيق خطة الوزارة للتأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (cop27)، والتي تستضيفه مصر في الفترة من 6 إلى 18 من شهر نوفمبر الجاري.

 

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير تابع آليات العمل بتطبيق محاور خطة التأمين الطبي، والتي تتضمن (الخدمات العلاجية، الإجراءات الوقائية، الخدمات الإسعافية، خدمات المستشفيات، تكنولوجيا المعلومات للخدمات الصحية)، وذلك في إطار الحرص على صحة وسلامة جميع المشاركين في المؤتمر وضيوف مصر الكرام بدءَا من استقبال الوفود وحتى عودتهم إلى بلادهم بسلام.

 

وأشار “عبدالغفار” إلى أن الوزير اطلع على معدلات ترددات المشاركين على المستشفيات والعيادات الثابتة والمتحركة التي تعمل ضمن خطة التأمين الطبي، حيث بلغ إجمالي معدل التردد 173 حالة من الوفود المشاركة بالمؤتمر منذ يوم 5 نوفمبر وحتى اليوم، وذلك على جميع العيادات والمستشفيات المشاركة في التأمين الطبي مضيفًا أن الوزير اطمأن عى الحالة الصحية للمترددين، والخدمات الطبية التي قُدمت لهم.

 

وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير تابع أيضًا الخدمات الإسعافية المقدمة للوفود، حيث اطلع على تقارير مفصلة حول البلاغات التي تلقتها منظومة الإسعاف التي تعمل ضمن خطة التأمين الطبي، كما تابع المتوسط اليومي لاستقبال البلاغات خلال فعاليات المؤتمر مقارنة بالمتوسط اليومي للبلاغات التي تستقبلها منظومة الإسعاف بمحافظة جنوب سيناء في الأيام العادية.

 

وأشار “عبدالغفار” إلى أن معدلات بلاغ الإسعاف بلغت 50 بلاغًا ، جميعها أعراض مرضية بسيطة، كما تابع الوزير معدلات سرعة الاستجابة للبلاغات وكيفية التعامل مع تلك الحالات ونقلها إلى العيادات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

 

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير شدد على أهمية استمرار تطبيق الإجراءات الوقائية طوال فترة انعقاد المؤتمر، بهدف حماية منع إصابة المشاركين بأي أمراض معدية، والحماية من التعرض للمشكلات الصحية.

 

ولفت “عبدالغفار” إلى أن الوزير تابع أعمال حملات صحة البيئة والرقابة على الأغذية، ومكافحة ناقلات الأمراض، كما تابع حملات المرور الدوري على المستشفيات والعيادات الطبية الخاصة بمدينة شرم الشيخ لمتابعة تطبيق الاشتراطات الصحية والخدمات المقدمة للمترددين عليها من الوفود المشاركة بالمؤتمر.

 

وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير اطمأن على توافر كافة الخدمات اللوجستية الخاصة بخطة التأمين الطبي، كما اطمأن على كفاءة آداء عمل الفرق الطبية، والتأكد من توافر كافة الاحتياجات الخاصة بهم داخل نقاط تمركز الخدمات الطبية، مؤكدًا حرصه على تذليل أي تحديات أو عقبات تعوق سير العمل على الفور.

 

حضر الاجتماع الدكتور محمد الطيب مستشار الوزير للشئون الفنية والحوكمة والدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور هشام زكي رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات غير الحكومية والتراخيص، والدكتور أيمن رخا وكيل وزارة الصحة بمحافظة جنوب سيناء، وعدد من ممثلي قطاعات الوزارة المختلفة، بالإضافة إلى مشاركة أعضاء غرفة الأزمات المركزية بوزارة الصحة عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”.