وزير الكهرباء والطاقة المتجددة يلتقى مع الرئيس الاقليمي لشركة شنايدر اليكتريك للشرق الاوسط وافريقيا لمتابعة أعمال تطوير مراكز التحكم الجديدة بشركات التوزيع والتعاون المستقبلى

كتب احمد محمد

بيان صادر عن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة: 

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة يلتقى مع الرئيس الاقليمي لشركة شنايدر اليكتريك للشرق الاوسط وافريقيا لمتابعة أعمال تطوير مراكز التحكم الجديدة بشركات التوزيع والتعاون المستقبلى 

13/4/2022

التقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بالمهندس وليد شتا الرئيس الاقليمي لشركة شنايدر اليكتريك للشرق الاوسط وافريقيا والسيد سباستيان ريز رئيس الشركة لشمال افريقيا والمهندس محمد سطوحًي مدير برنامج ١٤ مركز تحكم والسيد اكزافير بيلي مدير تنفيذ المرحله الاولي لمراكز التحكم وذلك للوقوف ومتابعة مستجدات المرحلة الاولى من مشروع مراكز التحكم.

هنأ الدكتور شاكر المهندس وليد شتا على توليه منصب الرئيس الاقليمي لشركة شنايدر اليكتريك للشرق الاوسط وافريقيا ، ورحب بالسيد سباستيان ريز الرئيس الجديد للشركة المسؤول عن شمال افريقيا 

وأشاد الدكتور شاكر فى بداية اللقاء بالتعاون المثمر والبناء مع شركة شنيدر اليكتريك العالمية والرائدة فى مجال الشبكات الذكية لإتمام تنفيذ مراكز التحكم في ضوء توجيهات السيد رئيس الجمهورية باعطاء الاولوية لرفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء بشركات التوزيع على مستوى الجمهورية ولرفع مستوى الأداء وتحسين مستوى جودة واستقرار التغذية الكهربائية وتعظيم الاستفادة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والنظم الذكية الذى يضمن تحقيق الإدارة الذكية للشبكات بطريقة فعالة مؤكداً على التطلع للاستفادة من الخبرات الكبيرة التى تمتلكها الشركة.

أوضح شاكر أن الشبكات الذكية تمثل نقلة نوعية فى مستقبل نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية فى الوقت الحالى، وهي تعتمد بشكل كبير على استغلال موارد الطاقة المتجددة وتحقيق الاستغلال الأمثل للكهرباء وتقليل تكلفة إنتاجها، وترتكز الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصرى على التحول التدريجى للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية.

واكد الدكتور شاكر على ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية لتنفيذ المشروع مع الالتزام التام بمعايير الكفاءة والجودة العالية.

ومن ناحيته أعرب المهندس وليد شتا الرئيس الإقليمى لشركة شنايدر عن اعتزام الشركة بالتعاون الوثيق مع الحكومة المصرية وحرصها كشركة عالمية على الاهتمام الكامل للمشاركة فى مؤتمر الاطراف COP 27 لابراز دور تطوير مراكز التحكم فى استقرار التغذية الكهربائية وتأثيرها على البيئة، وكذلك الاستثمار في المشروعات القومية في مصر ومنها التعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكة الكهرباء القومية وتعظيم الاستفادة من القدرات البشرية وتوطين الصناعة في مصر وخاصة أن الشركة تعتمد تدريجياً على المكون المحلى في عمليات تصنيع مراكز التحكم.

ومن جانبه اشاد السيد سباستيان ريز رئيس شنايدر إلكتريك لشمال افريقيا باهتمام مصر بوجود شبكة ذكية تستطيع تلبية احتياجاتها لتحقيق خطط النمو، وتتوافر بها مواصفات الاعتمادية والثبات وقلة عدد مرات وزمن الانقطاع الكهربائي خاصة مع تزايد استخدام الطاقة و في ظل عمليات النمو الاقتصادي لتحقيق رؤية مصر 2030.

وأكد المهندس محمد سطوحًي مدير برنامج تطوير مراكز التحكم الـ ١٤ على الالتزام التام بالجداول الزمنية المقررة مشيداً بالتعاون مع كافة العاملين بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والجهات التابعة لها لاتمام العمل بمراكز التحكم واكتساب الخبرات وتحقيق الاستفادة القصوى من برامج التدريب.

وجدير بالذكر أنه تم وضع خطة لإنشاء وتطوير 47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء موزعة على مستوى شركات توزيع الكهرباء بحيث تغطى كافة أنحاء الجمهورية ويتم تنفيذها على عدة مراحل.

وكانت شنايدر إلكتريك قد فازت بمناقصة لإنشاء 14 مركزا للتحكم والتوزيع تهدف إلى إنشاء أول شبكة ذكية على مستوى الدولة في الشرق الأوسط خلال ثلاثين شهرا، وتتم عمليات التنفيذ على ثلاث مراحل تضم الأولى 4 مراكز، بينما الثانية والثالثة تضم كل منهما 5 مراكز.

يأتى ذلك اللقاء فى إطار جهود قطاع الكهرباء لتطوير مراكز التحكم طبقاً لأحدث التكنولوجيات وذلك ضمن خطة القطاع للتحول إلى الشبكة الذكية.