أخبار عربية

وزير تركي : نظام أردوغان يحجب خسائره في ليبيا

محمود ابراهيم

وزير تركي، يكشف ما وراء الستائر عن قتلي بجهاز الاستخبارات التركي علي يد الجيش الوطني الليبي

وأزاح “ياشار أوقويان” وزير العمل والتضامن الاجتماعي التركي الأسبق، وعضو حزب الشعب الجمهوري المعارض حالياً، الستار عن صور لـ3 أشخاص قال إنهم من عناصر جهاز الاستخبارات قتلوا في مواجهات مسلحة بليبيا.

وتكلم أوقويان خلال مشاركته في أحد البرامج على محطة “خلق تي في” التلفزيونية المحلية، بحسب ما ذكره موقع صحيفة تقويم التركية.

وسارعت القناة التركية على اخفاء ملامح صور الاشخاص التي نشرها المعارض التركي، تحسباً للمساءلة القانونية، خاصة بعد حجب نظام أردوغان أحد المواقع الإخبارية لأسباب مشابهة.

اعلان

وقبل بضعة ايام، حجبت السلطات التركية موقع “أوضة تي في الإخباري”، واعتقلت عددا من صحفييه لقيامهم بنشر أخبار سبق أن تحدثت عنها المعارضة حول مقتل عنصر استخباراتي تركي في ليبيا.

وخلال عرضه الصور علّق أوقويان، قائلا: “جثامين هؤلاء الضحايا جاءت من ليبيا لتركيا سرًا ولم تفصح عنهم الحكومة، فلماذا يخفي النظام هذه المعلومات؟”.

ولم يذكر الوزير الأسبق بيانات هؤلاء الأشخاص، واكتفى فقط بنشر صورهم.

اعلان

وأوضحت الصحيفة أن مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الوزير الأسبق، انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما زالت تركيا في دعم حكومة فايز السراج بالعاصمة الليبية طرابلس والتنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة التابعة له بالمال والسلاح، على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ 2011.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى