فن ومشاهيروميديا

وصول جثمان صلاح السعدني إلى مسجد الشرطة لتشييعه إلى مثواه الأخير

كتب وجدي نعمان

وصل منذ قليل، جثمان الفنان صلاح السعدني مسجد الشرطة بالشيخ زايد لتشييعه إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة.

صلاح السعدني من مواليد عام 1943 بمحافظة المنوفية، وبعد حصوله على الثانوية العامة التحق بكلية الزراعة، ومع دراسته وحبه للتمثيل بدأ بتقديم عروض مسرحية على خشبة مسرح الجامعة، شاركه بهذه العروض زميله بالدراسة الفنان عادل إمام وتخرجا سوياً وانطلقا في عالم الفن وسلك كل واحد طريقه.

تمتع صلاح السعدني بموهبة كبيرة وقدرة على تقمص شخصيات التي تحمل تركيبة نفسية مختلفة، وخاصة في التليفزيون ومن أبرز أعماله “ولسه بحلم بيوم” ، “وقال البحر ” ، “يوميات جاب الله” ، “في قافلة الزمان”، “يوميات نائب في الأرياف “، “ينابيع النهر”، “هذا الرجل “، “قصر الشوق” .

قدم صلاح السعدني أيضاً مسلسلات “حلم الجنوبي “، “سنوات الشقاء والحب ” ، “أهل الدنيا ” ، “شعاع من الأمل” ، “الناس في كفر عسكر” ، “للثروة حسابات أخرى”، “حارة الزعفراني ” ، “نقطة نظام “، “الباطنية” ، “بيت الباشا “، “الإخوة الأعداء “، “القاصرات”.

تعد شخصية العمدة سليمان غانم التي جسدها صلاح السعدني في مسلسل “ليالي الحلمية” بأجزائه المختلفة هي الأبرز في مشواره الفني المليء بالشخصيات المميزة، فقد ترسخت شخصية العمدة في أذهان الجمهور، كما تالق من خلال مسلسل “أرابيسك” الذى يعد علامة فارقة في مشواره الفني.

اعلان

زر الذهاب إلى الأعلى