وضع الخطوات التنفيذية لإقامة أكبر سوق جملة بمنطقة برج العرب بخبرات فرنسية على غرار سوق رانجيس بفرنسا

كتب احمد محمد
بيان صادر عن وزارة التموين والتجارة الداخلية:
القاهرة في 4-10-2021
فور عودته مباشرة من العاصمة الفرنسية باريس التقى السيد الأستاذ الدكتور/ على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بمقر السفارة الفرنسية بالقاهرة عدداً من السادة المسئولين بالسفارة لوضع الخطوات التنفيذية لإقامة أكبر سوق جملة بمنطقة برج العرب بخبرات فرنسية على غرار سوق رانجيس بفرنسا.
وقد حضر اللقاء كل من (السيد / بينوا جوستير المدير التنفيذي لأسواق رانجيس، والسيد / ايروان جومبير المدير التنفيذي لمشروع أسواق الجملة فى مصر، والسيد / فابيو جرازى مدير الوكالة الفرنسية للتنمية فى مصر، والسيدة / عتيقة بن معيد مدير المشروعات فى الوكالة الفرنسية للتنمية فى مصر، بإلإضافة الى كبار المسئولين بالسفارة الفرنسية بالقاهرة، بالإضافة إلى السيد الدكتور ابراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، والسيد اللواء شريف باسيلي / رئيس الشركة القابضة للصوامع، وكذلك السيدة الاستاذة / هبه السيد مساعد رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، والسيد / أحمد كمال المتحدث الرسمي للوزارة، وكذلك ممثلي وزراة التعاون الدولي السيد الدكتور / محمد عبد الجواد مستشار الوزيرة، والسيدة الاستاذة/ ميرا غالى معاون وزيرة التعاون الدولى).
ويأتي هذا الاجتماع تتويجًا لزيارة المصيلحي الأخيرة الى فرنسا حيث التقي بالعاصمة الفرنسية باريس على مدار ثلاثة ايام عدداً من السادة الوزراء وكبار المسؤولين في الحكومة الفرنسية للتباحث وتبادل الرؤى والافكار وتنفيذ عدد من المشروعات ونقل الخبرات الفرنسية الى مصر في العديد من المجالات ولا سيما التجارة الداخلية وإنشاء الاسواق الحديثة وكذا التعاون فى مجال إستيراد الاقماح حيث التقي المصيلحي وزير الزراعة الفرنسي، ووزير التجارة الخارجية وكذلك الوزير المعني بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد والمالية.
وفى كلمته بمقر السفارة الفرنسية بالقاهرة أشار المصيلحي الى تطلع مصر الدائم للمحافظة على العلاقات الإستراتيجية والشراكة الدائمة مع فرنسا وذلك تتويجًا للزيارات التي تمت مؤخراً بين القيادتين السياسيتين في البلدين.
وأشار المصيلحي إلي ان وزارة التموين والتجارة الداخلية لديها خطة استراتيجية طموحة لتنمية وتطوير التجارة الداخلية فى مصر، بما يساهم فى خلق كيانات تجارية تشكل بنية أساسية للتجارة الداخلية ومنها إنشاء المناطق التجارية واللوجستية فى المحافظات، إنشاء اسواق تجارة الجملة والتجزئة المنظمة لخفض حلقات التداول الوسيطة بما ينعكس على سعر السلعة للمستهلك النهائي وضمان انتظام سلاسل الإمداد والتوريد من خلال شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة.
واشار المصيلحي إلي النموذج الفرنسى فى توفير كافة السلع بالأسواق والذى تُعد مؤسسة Rungis أحد ركائزه منذ عام 1969، موضحاً أن الجائحة الصحية الأخيرة (كورونا) أثبتت أن هذا النموذج نجح فى تأمين الأمن الغذائي الفرنسى دون حدوث أى اضطراب فى سلاسل التوريد والتوزيع على المستوى الوطنى، موضحاً أن كافة المناطق الفرنسية استطاعات أن تحصل على منتج بذات المواصفات حتى فى أشد أوقات الأزمة، وأضاف أن فرنسا لديها خبرات متميزة فى المجال التشغيلى من خلال شركات متخصصة وترحب بنقل هذه الخبرات إلى مصر.
وأضاف أن هذا اللقاء وتلك الزيارة التي تمت مؤخراً تُمثل تتويجاً لعمل جاد تم بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية، مشيداً بمهنية الدراسة التى قام بها الجانب الفرنسى عن إحتياجات مصر من أسواق الجملة والتى تعد دراسة مرجعية، الأمر الذى أدى إلى الموافقة على التمويل المُقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية بنحو 100 مليون يورو لإنشاء وإدارة سوق الجملة فى منطقة “برج العرب” ليكون بمثابة مشروع رائد ومتميز لتطوير الأسواق على مستوى الجمهورية، على أن يلى ذلك إقامة 14 سوق جملة مماثل فى محافظات مختلفة بما يسهم فى تحقيق الأمن الغذائي في المنطقة.
كما أضاف المصيلحي أنه من الأهمية بمكان فى هذه المرحلة الإسراع بدراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة بالمشروع حتى يتسنى تكوين الشركة المصرية الفرنسية المشتركة التى ستتولى إدارته بحلول مطلع العام القادم، مشيرا إلي أن هناك تقدم أحرزته الوكالة الفرنسية للتنمية فى اختيار المكتب الاستشارى الذى سيقوم بالدراسة، وأن عملية اختيار الخبير فى مرحلتها الأخيرة ومن المنتظر أن يتم قبل نهاية هذا الشهر، مؤكداً على التزام الوكالة بإنهاء كافة الاجراءات حتى يتسنى بدء التشغيل الفعلى للمشروع خلال 18-24 شهراً.
فيما أعرب السادة المسئولين بالسفارة الفرنسية ومسئولي شركة رانجيس عن ارتياحهم لنجاح هذا النموذج والترحيب الشديد بالتعاون الذى يساهم فى انتظام سلاسل الإمداد الغذائية مؤكدين على ضرورة تعزيز عملية الانتاج بالتوازى مع الاستثمار فى البنية التحتية اللوجيستية، مع الإشادة بالدور الهام للدراسات التى تقوم بها الوكالة الفرنسية للتنمية، فضلاً عن الخبرات التى تتيحها الشركات الفرنسية الكبرى مثل Semmaris وCarrefour والتى يًمكن أن تساهم فى إيجاد سلاسل إمداد ذات كفاءة، مكرراً التزامه بالتدخل لتذليل أية عقبات.
ومن الجدير بالذكر أنه اثناء زيارته الرسمية لفرنسا التقي الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والوفد المرافق له السيد / ستيفان لا يانى رئيس مجلس الادارة لشركة رانجيس، كما قام المصيلحي بجولة تفقدية لزيارة سوق رينجيس الدولي والمقام على مساحه 600 فدان، والذى يشمل عدة أقسام مختلفة ومنها أماكن فرز وتوزيع الاسماك في المخازن المبردة، واللحوم، كما تم تفقد مخازن الفاكهة والخضار، وتفقد إدارة الأمن المسئولة عن العملية الامنية داخل السوق بالكامل وكيفية التعاون المشترك مع وحدات الشرطة الفرنسية، كما تم المرور على ممرات ومعدات تبريد مخازن اللحوم و الاسماك و الفراخ والخضروات، ومخازن تجميع و حفظ الجبن و المبردة على مدار الساعة.