وفاة الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة

16

كتب وجدي نعمان

وفاة الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، وأرملة الراحل اللواء عادل رجائي الذي

اغتيل عام 2016 أمام منزله.

و سامية زين العابدين توفيت، صباح اليوم الجمعة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

بدأت سامية زين العابدين مشوارها بدراسة علوم السياسة والاقتصاد، حيث تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم

السياسية عام 1986، وعقب تخرجها عملت في مجال الصحافة، الذي تدرجت فيه حتى وصلت لمنصب نائب رئيس

تحرير صحيفة المساء ورئيس قسم الشؤون العسكرية بالجريدة. 

تزوجت زين العابدين من العميد عادل رجائى في يناير 1998، إلا أنها لم تنجب منه أي أطفال حتى اغتياله يوم 22

أكتوبر 2016، واختيرت عضوا بالهيئة الوطنية للصحافة في دورتها الأولى بقرار جمهوري يوم 31 ديسمبر 2017

بدلا من الكاتب الصحفي علاء ثابت الذي عين رئيسا لتحرير الأهرام. وبعد ذلك تم تجديد الثقة فيها كعضو بالهيئة في

التشكيلات الأخيرة الخاصة بالهيئات الإعلامية.

وساهمت سامية في تأسيس بعض الحركات الشعبية لمساندة الجيش والشرطة، وأعلنت دعمها للجيش المصري منذ

قيام الثورة وحتى الآن، فيما قام وزير الدفاع السابق المشير حسين طنطاوي، بتكريمها أكثر من مرة. وساهمت في

تأسيس ائتلاف الأغلبية الصامتة.