وفاة الكاتب الصحفي السيد الغضبان

كتب وجدي نعمان

توفي منذ قليل، الكاتب الصحفي السيد الغضبان، أحد رواد الإذاعة المصرية، عن عمر ناهز 94 عاما، ويعد الغضبان أحد رواد الإذاعة الذي التحق بها ضمن الجيل الأول في عام 1954

وأعلن الإعلامي جمال الشاعر، في منشور له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” خبر وفاة السيد الغضبان، قائلا: ترحموا معي على أستاذي الغالي العزيز انتقل إلى رحمة الله تعالى الكاتب الصحفي وأحد رواد الإذاعة المصرية السيد الغضبان عن عمر ناهز 94 عاما.

ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة يوم الثلاثاء بمسجد الشرطة بـ 6 أكتوبر بالقاهرة

تخرج الكاتب الصحفي السيد الغضبان في قسم اللغة الإنجليزية كلية الآداب جامعة الإسكندرية عام 1953، ثم التحق بالإذاعة ضمن الجيل الأول من الإذاعيين عام 1954، انضم لإذاعة صوت العرب في بدايتها، وعمل كمراسل للإذاعة المصرية من لبنان في الستينيات والسبعينيات وخلال الحرب الأهلية اللبنانية.

كما عمل كمراسل لعدد من الإذاعات العربية في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات، ويعد الغضبان من أساتذة الصحافة حيث له آلاف المقالات في الصحف والمجلات المصرية والعربية في الإعلام والسياسة.

وفي عام 1971، بعد أزمة الرئيس أنور السادات مع الإعلام اتجه الغضبان إلى الإنتاج الإذاعي والتليفزيوني، وحصل الغضبان على نوط الامتياز من الدرجة الأولى من جمهورية مصر العربية ووسام الأرز اللبناني بدرجة فارس.