أخبار العالم

وكالات أنباء تنشر إعلانا مزورا يزعم تبني داعش الهجوم بضواحي موسكو مقارنة بما نشره التنظيم سابقا

كتب وجدي نعمان

نشرت “رويترز” مساء الجمعة خبرا أفادت من خلاله بأن تنظيم “داعش” أعلن تبنيه الهجوم على المركز التجاري في ضواحي موسكو، وهو إعلان شككت فيه العديد من وسائل الإعلام بما فيها الروسية.

وعند المقارنة بين إعلان “داعش” تبني هجوم أنقرة الأخير الذي بثته وكالة “أعماق” والإعلان عن تبني التنظيم للهجوم على المركز التجاري “كروكوس سيتي” بضواحي موسكو الذي بثته “رويترز” نجد في الأخير اختلافات واضحة عن سابقه من الإعلانات ومنها أن:

• النص كتب على خلفية وبكلمات متزاحمة

• أضيفت للنص عبارة مصدر أمني لخلاف الإعلانات السابقة التي تبدأ مباشرة دون الاستناد إلى أي مصدر

• الإعلان أضيف إليه التاريخ وكلمة عاجل بخلاف الإعلانات السابقة

• الإعلان لا يتضمن اسم وكالة “أعماق” بالإنجليزي خلافا لإعلانات سابقة نشرها التنظيم

تلك التغييرات والاختلافات لم تمر مرور الكرام أمام النشطاء والمدونين الروس الذين دققوا في أبسط التفاصيل وقارنوا بين إعلانات سابقة والإعلان الذي تم تداوله ونشرته وكالات عالمية.

وذكرت قنوات على منصة “تلغرام” أن الإعلان مزور، مؤكدة أنه لم يتم استخدام قالب أخبار “داعش” هذا منذ عدة سنوات.

وأفادت بأنه لا يوجد أيضا أي شيء على قنوات التنظيم على “تلغرام”.

كما أشارت إلى أن الأخبار التي تفيد بأن “داعش” المحظور في الاتحاد الروسي أعلن مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي على قاعة “كروكس”، كاذبة.

وتعرض المركز التجاري “كروكوس سيتي” بضواحي موسكو لهجوم مسلح مساء الجمعة أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأعلنت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية عن مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 100 في الهجوم الإرهابي على مركز “كروكس سيتي هول” التجاري في ضواحي موسكو.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الهجوم على المركز التجاري “كروكوس سيتي” بأنه جريمة وحشية، فيما دعت الخارجية الروسية المجتمع الدولي بأسره إلى “إدانة العمل الإرهابي” في المركز التجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى