وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد سير العمل بمستشفي منيا القمح المركزي وأعمال التطوير بها

كتبت .نريمان محروس

وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد سير العمل بمستشفي منيا القمح المركزي وأعمال التطوير بها

في إطار المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور علي مستشفي منيا القمح المركزي، لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمة الطبية المقدمة للمرضي، وأعمال التطوير الجارية بها، حيث تفقد الأقسام الطبية المختلفة، وتم التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بها، وتواجد القوي البشرية بأماكن العمل، واطمأن علي تقديم الخدمة للمرضي بوحدة العناية المركزة، بعد مناظرة السجلات الطبية لهم، والتأكد من إجراء الفحوصات الطبية والمعملية والأشعات، وصرف العلاج اللازم للمرضي، وفقاً للتشخيص الطبي لكل حالة، وحرص علي الإستماع إليهم، موجهاً بعمل عروض طبية في التخصصات المختلفة لبعض المرضي للاطمئنان علي صحتهم، موجهاً بتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية لهم، كما وجه بتفعيل قسم الحميات بكامل طاقته والذي يسع لعدد ٤٠ سرير، وتفقد العيادات الخارجية، موجهاً باستبدال المقاعد الخشبية بأخري معدنية، مشدداً علي تنظيم حركة دخول وخروج المرضي بالقسم.

كما تفقد أعمال التطوير الجارية بالمستشفي لإنشاء وتجهيز بنك دم تجميعي بتكلفة تقديرية تصل إلي ٣ مليون جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني، موجهاً بسرعة الإنتهاء من الأعمال الجارية لدخول البنك الخدمة لصالح المرضي والمواطنين بمركز ومدينة منيا القمح والمراكز المحيطة بها، ووجه أيضاً بوضع تصور لتطوير باقي الأماكن بقسم الأشعة، وذلك بعد افتتاح وحدة الأشعة المقطعية خلال الأسابيع الماضية، بتكلفة تقديرية بلغت في ٤.٥ مليون جنيه، ونقل وحدة الأشعة التليفزيونية “السونار”، لمكان آخر بصورة مؤقتة يسع المرضي المترددين علي الوحدة يومياً، كما وجه بأهمية الصيانة الدورية لجهاز الأشعة المقطعية، لضمان جودة وكفاءة الجهاز لخدمة المرضي، كما تفقد مركز تطعيم المواطنين باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد١٩، والتأكد من انتظام سير العمل به، وتطعيم المواطنين بالجرعات الأولي والثانية والثالثة التنشيطية.