وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في المؤتمر السنوي الرابع للأمراض الصدرية بنقابة المهن الطبية

كتبت .نريمان محروس

وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في المؤتمر السنوي الرابع للأمراض الصدرية بنقابة المهن الطبية

شارك السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، في المؤتمر السنوي الرابع للأمراض الصدرية، والذي تنظمه الجمعية المصرية العلمية للإجراءات التداخلية بالتعاون مع قسم الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة الزقازيق، لمدة يومان تحت عنوان “معاناة الرئة”، بقاعة الإجتماعات بنقابة المهن الطبية، بحضور الأستاذ الدكتور وحيد شومان أستاذ الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة الزقازيق، والأستاذ الدكتور عاطف جودة القائم بأعمال نقيب أطباء الشرقية، والأستاذ الدكتور محمد عوض رئيس قسم الصدر بجامعة الزقازيق، وفي حضور مدير عام الطب العلاجي، ومدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة، بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، وعدد من أطباء الصدر بمختلف مستشفيات محافظة الشرقية.

وأكد الدكتور هشام مسعود خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر علي ضرورة دعم الروابط العلمية، في جميع التخصصات الطبية، والإهتمام بها، لما تمثله من دور أساسي في تبادل الخبرات والثقافات العلمية، ومرجعية علمية هامة لكافة الأطباء، مشيراً أيضاً علي أهمية المؤتمرات، واللقاءات العلمية، والندوات، والدورات التدريبية، في إطلاع الأطباء علي أحدث الأساليب العلمية في التعامل مع الحالات المرضية المختلفة، ورفع كفاءة أداء الأطباء، بما يساهم في الإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمستشفيات محافظة الشرقية.

كما استمع وكيل الوزارة إلي المحاضرة الأولي للمؤتمر للأستاذ الدكتور أحمد الجزار العميد الأسبق لكلية الطب جامعة بنها ومقرر لجنة الترقيات علي مستوي الجمهورية، عن أحدث الأساليب العلمية لعلاج مرضى السل في عصر جائحة كورونا، ويشمل المؤتمر أيضاً محاضرات علمية في مجال الأمراض الصدرية، يلقيها أساتذة من كلية الطب بجامعة الزقازيق، ومحاضرات تعريفية علي طرق علاج مرضي كورونا، وبروتوكول علاج المونوكلونال، وعلاج مرضي كورونا لحالات اعتلال وظائف الكلي والكبد، وأيضاً مراحل تطور الخدمات الطبية والعلاجية بمستشفي الصدر يلقيها أطباء وصيادلة اكلينيكيين بمديرية الشئون الصحية بالشرقية.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية قام الدكتور وحيد شومان بتكريم وكيل وزارة الصحة وإهداؤه درع تذكاري تقديراً لجهوده المبذولة في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية، وتكريم عدد من أساتذة وأطباء الصحة، ورموز الأمراض الصدرية، تقديراً لجهودهم المبذولة في خدمة المرضي بالمحافظة.