ولادة  من رحم شهيدة في غزة

83

ولادة  من رحم  شهيدة في غزة

 

عبده الشربيني حمام 

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر ولادة طفل فلسطيني من بطن أمه بعد استشهادها وسط القصف على غزة. ونال المقطع إعجاب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ونقل الفيديو مشهدا ليس غريبا على غزة وأهلها، حيث أظهر نجاح الأطباء في ولادة امرأة استشهدت في قصف إسرائيلي. إلى غزة خرج جنينها من رحمها حيا، في مشهد يعكس معنى الصمود الفلسطيني، حتى في أجنة داخل الرحم!

وعن إمكانية ولادة طفل من بطن أم متوفاة، وفرص بقائه على قيد الحياة، تحدثنا مع الدكتور حسام الشنوفي أستاذ أمراض النساء والتوليد بالقصر العيني، الذي قال في تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع” أن الولادة عند الأم المتوفاة تحكمها السرعة فتتوقف عضلة قلب المريضة. يجب على المرأة الحامل أن تلد في أسرع وقت ممكن، بحد أقصى عشر دقائق يمكن للجنين أن يبقى خلالها في بطن أمه بعد وفاتها، لأنه لا يتحمل نقص الأكسجين لأكثر من هذه الدقائق، ووجوده فأكثر من هذه المدة يزيد من احتمالية معاناته من نقص الأكسجين في الدماغ، ومعاناته من الإعاقات العقلية والدماغية المختلفة. وأيضا الموت.

وأوضح الدكتور حسام أن تقنية الطبيب في توليد الأم التي توقفت عضلة قلبها هي من أهم العمليات القيصرية المعروفة في طب التوليد والتي تصبح في تلك الحالة عاملا مساعدا في إنعاش قلب الأم التي توقفت عضلة قلبها بدون توقف. لسبب مريض أو نتيجة التعرض لحادث أو غيره، وبعض الأمهات. في الواقع، تعود عضلة قلبها إلى العمل بمجرد الولادة لأن ذلك يحفز العضلة.

وتابع أستاذ أمراض النساء والتوليد حديثه، مشيراً إلى أن الجنين الذي يولد في مثل هذه البيئة من رحم أم متوفاة يجب عرضه على استشاريين متخصصين في طب حديثي الولادة، لفحص تنفسه وحالة رئتيه وحيويته. علامات.

وأضاف الدكتور حسام أنه يجب ولادة الأم فور تعرضها لمشكلة أدت إلى توقف عضلة القلب مهما كانت حتى لو كان الطفل خديجاً أي أنه لم يكمل السابعة والثلاثين أسابيع داخل الرحم، أي قبل أن تصل الحامل إلى شهرها التاسع، لكن في هذه الحالة أي في الشهر السابع أو الثامن من الحمل. وتزداد فرص احتياج هذا الجنين إلى حاضنات بعد الولادة