ولماذا عاشوراء ؟! وما أهمية هذا اليوم ؟!

21

كتب .وجدى نعمان

عاشوراء وصيام يوم عاشوراء

لماذا نصوم يوم عاشوراء تحديدا ؟!وهل هذا سنة ام فرض؟! وما جزاء من يصوم هذا اليوم ؟!

واليكم فضل يوم عاشوراء وقصة هذا اليوم.

روى البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه”… حين ضيق فرعون على موسى ومن معه، ومارس ضدهم: القتل والاستعباد والإذلال! خرجوا هاربين بدينهم، تبعهم فرعون وجنوده حتى وصلوا ساحل البحر ، والبحر من أمامهم والعدو من ورائهم ، فجاء الأمر الإلهي لموسى: أن اضرب بعصاك البحر ، وما تغني ضربة عصى للبحر الخضم؟.

(قال أصحاب موسى إنا لمدركون۝قال كلا إن معي ربي سيهدين﴾ إنه درس في اليقين بالله ، والتوكل عليه! ضرب موسى بعصاه البحر، فكانت المعجزة.. انشق البحر ونجى الله موسى ومن معه ، وابتلع البحر فرعون وجنوده! ضربة عصى أنجت أمة وأغرقت جيشا بإذن الله! فكان يوم عاشوراء.. هو يوم انتصار الحق على الباطل! ويوم انتصار العقيدة على الكفر! فمهما استبد بك اليأس، ونال من عزيمتك الحزن ، اثبت على دينك فإن الله منجيك!.

وحينما هاجر رسول الله ﷺ وصحابته إلى المدينة المنورة، وجدوا اليهود تصوم عاشوراء لأنه يوم نجى الله فيه موسى، وأهلك عدوه ، فكان رده ﷺ: أنا أحق بموسى منكم، نعم.. فنبينا ﷺ عانى هو وأصحابه كما عانى موسى وأصحابه! اضطهاد وتعذيب في مكة ، مما اضطرهم للهجرة للحبشة وثم للمدينة فرارا بدينهم .. فروا بدينهم كما فر موسى وقومه بدينهم ، وكان شعارهم التوكل على الله والثقة بموعوده وكمال الإيمان به ..

مهما ضاقت بك الدنيا، وتحملت من أعبائها ما تحملت، اصبر واحتسب، واستعن بالله ولا تعجز! وقل يا له او يوما بعده، لقول النبي ﷺ: “صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ” وقوله ﷺ: “لَئِنْ بَقِيتُ إِلَى قَابِلٍ ؛ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ”. ثم شوف الفضيلة!! تصوم حوالي ١٤ ساعة فقط، والجزاء: تكفير ذنوب سنة!
تصوم حوالي ١٤ ساعة فقط، والجزاء: تكفير ذنوب ٣٦٠ يوم!! الحمد الله على هذه النعمة..

عاشوراء.. يوم الصبر والنصر