وليد الدالي: انسداد الشرايين الحاد يسبب الغرغرينا في 6 ساعات فقط

84

ضياء أدم

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، إن انسداد الشرايين حالة مرضية تشير إلى منع وصول الدم إلى أحد أعضاء الجسم، وهما نوعان إما الانسداد الحاد وهو الأكثر خطورة، أو الانسداد العادي وهو نتيجة تصلب الشرايين المعتاد، والذي يمكن السيطرة عليه إذا ما تم تشخيصه بشكل عاجل.

وأضاف الدكتور وليد الدالي، أن الانسداد الشرياني الحاد في الأطراف يحدث بشكل عاجل، وقد يؤدي إلى الغرغرينا في 6 ساعات فقط نتيجة الانقطاع المفاجئ لتدفق الدم بسبب وجود حاجز في أحد الشرايين، وبالتالي يمكن أن تصل نسبة بتر الأطراف إذا ما استمر افتقار الدم خلال الـ 24 ساعة الأولى من 20 إلى 50%.

وعن أسباب الإصابة بالانسداد الشرياني الحاد في الأطراف، أوضح الدكتور وليد الدالي، أنه عندما يحدث انسداد مفاجئ في أحد شرايين الأطراف فعادة ما يتسبب ذلك في حدوث تشنج وعائي في الشرايين في النسيج العضلي للشريان مما يؤدي لحدوث تخثر دموي ثانوي في هذه الشرايين وهو ما يفسر حدة الأعراض التي يشعر بها المريض بالمقارنة مع تصلب الشرايين المعتاد.

وأشار، إلى أن المرضى دون الـ50 عاما يحدث لهم انسداد الشرايين الحاد في الأطراف بنسبة قليلة وتكون عادة بسبب جلطة دموية مهاجرة من القلب إلى شرايين الأطراف، أما المرضى كبار السن وهم الأكثر عرضة يحدث لهم هذا المرض لنفس السبب مع وجود اسباب أخرى وهو معاناتهم في الأساس من تصلب الشرايين ومضاعفاته الواردة.