اقتصاد وبورصه

ومازال الجنيه ينتصر ويتقدم

كتب وجدي نعمان

شهد سعر الدولار تراجعا كبيرا خلال الـ40 يومًا الماضية، ومنذ بداية شهر يناير الماضي، حيث خسر نحو 32 قرشًا، حيث سجل متوسط تعاملات أمس الثلاثاء، 15.67 جنيه للشراء، مقابل سعره في 1 يناير 2020 الذى سجل 15.99 جنيه للشراء، مدفوعًا بتدفقات العملة الصعبة بنحو 3 مليارات دولار، إيرادات قطاع السياحة وتحويلات المصريين بالخارج.

وسط توقعات من مصادر بالجهاز المصرفي بأن يترواح سعر الدولار خلال الشهور القليلة المقبلة ما بين 15 و15.25 جنيه للدولار.

وانخفض سعر الدولار الأمريكي خلال الفترة من 1 يناير 2020 حتى الآن بمقدار 30 قرش حيث سجل في البنك المركزى المصرى 15.67 جنيه للشراء، 15.77 جنيه للبيع مقابل 15.97 جنيه للشراء، 16.10 جنيه للبيع في 1 يناير

كما سجل في البنك الأهلى المصرى تراجعا بمقدار 31 قرش، مسجلا  15.68جنيه للشراء، 15.78 جنيه للبيع ، مقابل سعره في 1 يناير 15.99 جنيه للشراء، 16.09 جنيه للبيع .

اعلان

وسجل انخفاضا بمقدار 31 قرش في بنك مصر عند 15.68 جنيه للشراء، 15.78 جنيه للبيع، مقابل سعره في 1 يناير 15.99 جنيه للشراء، 16.09 جنيه للبيع.

وتراجع في بنك الإسكندرية بمقدار 33 قرش مسجلا 15.66 جنيه للشراء، 15.76 جنيه للبيع، مقابل سعره في 1 يناير 15.99 جنيه للشراء، 16.09 جنيه للبيع.

وسجل تراجعا في البنك التجارى الدولى عند 15.66 جنيه للشراء ، 15.76 جنيه للبيع ، مقابل سعره في 1 يناير 15.98 جنيه للشراء، 16.08 جنيه للبيع، بانخفاض قدره بمقدار 32 قرش.

اعلان

وترجع أبرز أسباب تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، إلى زيادة تدفقات النقد الأجنبى وخاصة أموال المحافظ المالية والتى تقدر ما بين 200 إلى 300 مليون دولار يوميًا، وترتفع إلى 500 مليون دولار فى بعض الأيام، بالإضافة إلى تراجع الطلب على الدولار خلال الفترة الحالية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى