أخبارالسياسة والمقالات

ومن التطبيل ما قتل التطبيل بقلم_هنا نبيل

ومن التطبيل ما قتل التطبيل حرفة قديمه مارسها ولا يزال يمارسها إبليس واتباعه السابقون والاحقون اصبح التطبيل من المصطلحات البغيضه من قبل شرفاء المجتمع والتي يمكن أن تُعتبر أُسس للتطبيل مثل المجاملة والثناء الكاذب ومسح الجوخ واللعب على الحبلين وكلها من علامات النفاق الإجتماعي المطبِل هو ذلك الإنسان الغير مستحق لحاجة ما و يسعى خلفها ليكسبها باستخدام مطبّلات أو طبلات فهو يطلب غالبا الصدق بالكدب والحقيقي بالخيال وهو يطبّل ليرقص غيره. و بين الطبل الآلة والمطبّل الشخص يكون الهدف هو الرقص .. مخطئ من ظن أن العاهرة هي من تعرّي جسدها فقط لكي ترقص فاللعهر أنواع عديدة ومُجمله انك تمنح كل ما تستطيع أو كل ما تملك لكل من يدفع المقابل عموما فإن امتلاء وسائل التواصل وأجهزة الإعلام والصحافة بكتابات تطبيليه لم يعد يؤثر حتى في كبار المسئولين أنفسهم ولا يجدي نفعًا مع من يبحث عن منصب عبر أسلوبه المفضوح (يعنى مش هتاكل معاهم لاتهليل ولا تطبيل) وفي النهايه لكل قاعدة شواذ فهناك من وصل إلى ما يريد عبر سلم النفاق وينتظر نصيبه من التطبيل وهناك من سقط من أعلى سلم النفاق الي بئر الحضيض وتنساه الزمن

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى