أدب وثقافه

ياليتك فهمت

إيمان نجار

إقترب لأخبرك سراً قبل رحيلي

ياليتك فهمت من ملامحي 

وٱختصرت عليي عذاب العتاب

كنت في ظمأ الحياة غيث 

لكن كرم المحبين لديك

ترك بي وجع يضاهي مئة عام

فلا حسرةً على مغادر ولاحزناً على كاذب

أغرقتك بالفرص حتى الفرصه أنبتني 

إشمئز خاطرها فإختارت أن تكون الأخيرة 

بات الحرف إليك ثقيلا أنت الذي

كانت تنساب إليك كل الأحاديث…

زر الذهاب إلى الأعلى