ياما نصحونى) بقلمى الشاعر/ محمد غبن شاعر آل غبن

48

27/8/2020

ياما قعدوا ينصحونى
بلاش إني إتعلق بيك
كنت شايفك غير البنات
وكانت أمنيه اشوف بس عينيك
أجى ساعتها وأرتاح وكإنها
بتمنحي قوه أحافظ عليك
حاله غريبه وملكتني
أخرتها أيه ونهاية نظرتى ليك
مش عارف عملت أيه لقلبى
كإنه معدش موجود في مكانه
خايف يضيع عمري ومعدش
يبقي فيه نبض ويضعف شريانه
وإنت شكلك كدا ولا علي بالك
وهتشمت فيا كل اللى قالولى
وهتخلينى أتكوى بسهد نارك
لا منها بقيت هشوفك ولا
بترحمي قلب باع الدنيا عشانك
وكإن مخك عنيد او بتجهزيلي
وعيد وانا ضحية عيونك وقوامك
خلتينى أمشى في وهم عملته
لنفسى وإنت وكإنك في سلطانك
مش للدرجه دي محستيش
بعيون بتكلمك وقلب بيندهك
وإنت وكإنك متمتعه وقدامك
ضحيه لعاشق خطوتك
كنت مفكرك حاسه بس ياخساره
كإني كنت بحب واحده تشبهك
خلاص روحي لحالك وانا هروح
هعتذر للي ف الأول نصحوني
وهتعلم من قصتك واسمع لأي حد
بالنصيحه ومش هقفل تانى عيوني
لإنهم كانوا فاهمينك اكتر بس
ياريت هم مايحاولوا يفكرونى