يا بحر

94
سعيد ابراهيم زعلوك
يا بحر يا منبع الأسرار.
تعبت،
سئمت،
أرهقني الأنتظار.
حبيبي،
لم أعد اعرف أين هو،
ولم تعد تأتي منه،
ولا ترد عنه أخبار
والقلب اشتعل نار
ودموع عيني مثل الأمطار..
يا بحر سئمت بعدا،
وعقلي في دوار.
ولم اعد اقوي علي الفراق،
ولا الرحيل،
ومياهگ لا تطفي
ما بقلبي من نار..
يا بحر
ألي متي الأنتظار
ألي متي الانتظار..
متي يأت،
متي يكون لحبنا قرا،
ونحيا في سرور
وتشرق عل عمرنا
شمس النهار..