يا ساعي البريد!!!اميرة شمالي

17

يا ساعي البريد!!!

هذه رسالتي:

احملها واحنو عليها!!

فقد رقت من الألم!!

يا ساعي البريد!!

أخبره!!!

اني مللت طلب الود….

مللت طرح السؤال…..

مللت الخضوع للقلب…..

فهو لا يهمه كم كان حجم الدمار!!!

أخبره!!!

كلماته لازالت تدور في جوفي!!

فيها الذل… وكذلك كل اشكال الهوان!!

وأني كل مرة أكلمه أرمي بها فلا أريدها حتى تذكار.

أخبره!!!

أن تجاهله يعيدها مُرَّ ة أكثر مما كان

أخبره!!!

لم أكن لئيمة لكني كنت أحفظ نفسي من الاستصغار

أخبره: أنا لا أمثل دون العاشقة

أخبره :أني لا أحب الصمت … لكن معه لا جدوى من كلام

فهو لا يحب إلا ما يروق له…. والباقي يرميه بتجاهل او ازدراء..

اخبره :اني احبه ولم ينبض قلبي لغيره

اخبره :أن أصعب قرار أتخذته البعد

لكن أهون من أن أكون متسول يلفهُ الأحتقار

اخبره: انه حب حياتي الأول والأخير

وانه ذكرى في جوفي الدفين

أخبره :أني لا أعرف هل سيكون حساب قلبي عسير

لا أعرف أن كان جسدي وروحي

سيحاسبا بجريرة هذا القلب الصغير

أخبره: لم يكذبوا عندما قيل أن الحب هو ذل كبير

أخبره :

أني أثقلت من كثرة الالم

أخبره: أني متعبه وأني كل الوقت كنت اشتاقه

لكن قلبه حديد أصابه الصدء

وفي النهاية

اخبره :ان عتبي كبير لا يكفيه كل الورق

سوريا